عاجل

البث المباشر

مولر يستقيل.. وترمب: القضية أغلقت

المصدر: العربية.نت

أعلن المحقق الخاص بمزاعم تدخل روسيا بالانتخابات الأميركية، روبرت مولر، اليوم الأربعاء، استقالته رسمياً بعد انتهاء التحقيق بتلك المزاعم.

وقال مولر إنه من غير العادل اتهام شخص بجريمة دون قرار من المحكمة، مردفاً أنه لا يمكن مقاضاة الرئيس الأميركي بجريمة فيدرالية أثناء رئاسته.

وبعد دقائق من تصريح مولر غرد الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، معلقا "لا تغيير بشأن تحقيق مولر. لم تتوفر إثباتات كافية وفي هذه الحالة، في بلادنا، يكون الشخص بريئا" مضيفا "القضية أغلقت. شكرا".

وكان مكتب التحقيقات الفيدرالي قد فتح في تموز/يوليو 2016 تحقيقاً حول تدخل موسكو في الحملة الرئاسية. ولاحقاً توسع التحقيق ليشمل الصلات المحتملة بين موسكو ومقربين من المرشح الجمهوري.

وعُين المدعي الخاص، روبرت مولر، في أيار/مايو 2017 من أجل التحقيق في شكوك حول وجود تواطؤ من جانب الرئيس، الذي اعتبر من جهته أنها "حملة اضطهاد" غير قانونية.

كذلك رأى ترمب أن مراقبة حملته هي أشبه بـ"التجسس" وأن التحقيق في وجود تدخل روسي "خيانة".

على مدار العامين الماضيين، توقع بعض منتقدي الرئيس ومؤيديه أن ينتهي تحقيق مولر – الذي تضمن 2800 أمر استدعاء، وحوالي 500 أمر تفتيش وشهادة حوالي 500 شاهد – بكشف معلوماتٍ عن قيام ترمب ومستشاريه بسلوكيات مُضرة.

وقد سعى بعض الديمقراطيين في الكونغرس إلى عزل ترمب، بينما قال آخرون إنهم سيفكرون في القيام بذلك إذا قدم تقرير مولر أدلة دامغة ضده.

وفي تقريره الذي نُشر أواخر نيسان/أبريل بعد نحو عامين من التحقيق، تحدث مولر عن وجود تدخل روسي في الانتخابات الرئاسية الأميركية، لكنه خلص إلى أن فريق حملة دونالد ترمب لم يتعاون مع موسكو.

إعلانات