عاجل

البث المباشر

ترمب عن هذين الرجلين: أحبهما.. لكن لا أستطيع دعمهما

المصدر: واشنطن - رويترز

أشاد الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، اليوم الخميس، ببوريس جونسون ونايجل فاراج، وهما أبرز سياسيين بريطانيين يؤيدان خروج بلادهما من الاتحاد الأوروبي، ووصفهما بأنهما "صديقان" ليقتحم بذلك الأزمة السياسية في بريطانيا قبل بضعة أيام من قيامه بزيارة دولة إلى لندن.

وقال ترمب للصحافيين إنه يكن احتراما كبيرا لجونسون وفاراج ويعتبرهما صديقين، لكنه رفض القول ما إذا كان يدعم جونسون لخلافة تيريزا ماي، التي ستتنحى عن منصب رئيس الوزراء بعد فشلها في قيادة خروج البلاد من الاتحاد الأوروبي.

وأثناء مغادرته البيت الأبيض لإلقاء خطاب في كولورادو قال ترمب "نايجل فاراج صديق لي. بوريس صديق لي".

وأضاف "أنا أحبهما.. لكنني لم أفكر في دعمهما. ربما ليس من شأني أن أدعم الناس، لكنني أكن الكثير من الاحترام لكلا الرجلين".

وجونسون وزير خارجية سابق يُنظر له على أنه المرشح الأوفر حظاً لخلافة ماي بعد أن تتنحى عن زعامة حزب المحافظين في السابع من يونيو حزيران. وقال إن بريطانيا يجب أن تكون مستعدة لمغادرة الاتحاد الأوروبي دون اتفاق، مشيراً إلى أن هذا الموقف سيجبر التكتل على تقديم شروط أفضل.

ويريد فاراج، الذي قاد الحملة غير الرسمية لمغادرة الاتحاد الأوروبي في الاستفتاء الذي أجرته بريطانيا عام 2016، الخروج من التكتل دون أي اتفاق.

وردا على سؤال عن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، قال جون بولتون مستشار الأمن القومي الأميركي إن الولايات المتحدة ما زالت أكثر الحلفاء إخلاصا لبريطانيا. ورفض الإجابة عن أسئلة حول الآثار الأمنية المترتبة على الانسحاب من التكتل.

إعلانات