عاجل

البث المباشر

الملكة إليزابيث تستقبل الرئيس ترمب بقصر بكنغهام

المصدر: دبي - العربية.نت

استقبلت الملكة إليزابيث ملكة بريطانيا الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، الاثنين، في قصر بكنغهام.

ووصل ترمب وميلانيا إلى القصر بطائرة هليكوبتر وهبطا في حديقة الملكة الخلفية. وترتدي ميلانيا ثوباً أنيقاً أبيض اللون تحت الركبة وقبعة من نفس اللون.

ورحب الأمير تشارلز، ولي العهد البريطاني، وزوجته كاميلا بترمب وزوجته قبل أن يلتقيا بالملكة إليزابيث.

واستقبلت الملكة (93 عاماً) ترمب وزوجته ميلانيا في قصر بكنغهام في مستهل زيارة تستغرق 3 أيام يحظى فيها باحتفاء ملكي كامل، إذ سيتناول عشاء رسمياً مع الملكة والشاي مع ولي العهد الأمير تشارلز، وسيقوم بجولة في وستمنستر آبي، الكنيسة التي يُتوج فيها ملوك بريطانيا منذ ألف عام.

وكتب ترمب على "تويتر" لدى هبوطه في مطار ستانستيد "أتطلع لأن أكون صديقاً رائعاً للمملكة المتحدة وأتطلع بشدة لزيارتي".

وكان الرئيس ترمب وصل إلى المملكة المتحدة، في وقت سابق، في إطار المحطة الأولى من جولة ستشمل الاحتفال بالذكرى الخامسة والسبعين ليوم النصر ضمن حفل سيقام في مقبرة نورماندي الأميركية بفرنسا.

ويتضمن جدول أعمال رحلة ترمب - التي تستغرق أسبوعاً احتفالياً إلى حد كبير - حضور احتفالات يوم النصر على جانبي القنال الإنجليزي، والقيام بأول زيارة رئاسية له إلى أيرلندا.

الرئيس ترمب والأمير تشارلز
ترمب: رئيس بلدية لندن "فاشل"

ووصف الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، الاثنين، رئيس بلدية لندن صادق خان بـ"الفاشل" في تغريدة نشرها قبل دقائق من هبوطه في مطار العاصمة البريطانية.

وكتب ترمب "صادق خان الذي قام بعمل سيئ للغاية كرئيس لبلدية لندن أدلى بتصريحات شريرة تتعلق بالرئيس الأميركي"، معتبراً أنه يستحسن أن يركز هذا "الفاشل" على مكافحة الجريمة في لندن.

موضوع يهمك
?
على الرغم من تعبيره عن الشعور بالأسى والحزن لاستقالة رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، إلا أن الرئيس الأميركي دونالد...

ترمب يقترح بديلاً لماي.. بوريس جونسون ممتاز أميركا

ويدين خان، أول رئيس بلدية مسلم لمدينة لندن، بانتظام، تصريحات ترمب وتصرفاته، ولن يحضر الحفل الذي سيقام مساء الاثنين على شرفه.

"محفوف بالمخاطر"

وتأتي زيارة ترمب أيضا في وقت محفوف بالمخاطر في السياسة البريطانية، حيث تنحت رئيسة الوزراء، تيريزا ماي، عن منصب رئيس حزب المحافظين في 7 يونيو/حزيران بسبب الاضطرابات المتعلقة ببريكست.

كما أن ترمب سيلتقي ماي، لكن فعاليات الاثنين ستركز على الاحتفاء بزيارة الرئيس.

إعلانات