عاجل

البث المباشر

ترمب يؤكد اجتماعاً مع نظيره الصيني.. وبكين لا تعرف

المصدر: واشنطن - فرانس برس

أعلن الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، الاثنين، أن لقاء مع نظيره الصيني، شي جين بينغ، مقرر خلال قمة مجموعة العشرين المرتقبة نهاية الشهر الحالي، محذرا من أنه سيفرض رسوما جديدة في حال لم ينعقد.

وردا على سؤال لشبكة "سي إن بي سي" التلفزيونية بشأن ما إذا كان عدم حضور "شي" إلى القمة المقررة في اليابان سيؤدي إلى فرض رسوم جمركية جديدة ضخمة، قال ترمب: "نعم سيؤدي إلى ذلك". لكنه تدارك أن اللقاء "تقرر"، و"أعتقد أنه سيذهب".

ومن جانبه، قال متحدث باسم وزارة الخارجية الصينية إن "لا معلومات حاليا" لديه عن محادثات بين ترمب وشي.

وفرض الرئيس الأميركي، الذي يدين باستمرار الفائض في الميزان التجاري مع الصين لمصلحة بكين، العام الماضي، رسوما جمركية عقابية على العديد من السلع الصينية.

وكانت المحادثات التجارية بين الصين والولايات المتحدة تعثرت الشهر الماضي، حيث ذكرت واشنطن أن بكين انسحبت منها في اللحظة الأخيرة، فيما قالت بكين إنها مستعدة لمعركة طويلة.

وستعقد قمة مجموعة العشرين في أوساكا يومي 28 و29 حزيران/يونيو.

ومن ناحية أخرى، وبعد أيام من المفاوضات المتوترة بسبب تهديد الأميركيين بفرض رسوم جمركية على المكسيك، توصلت واشنطن ومكسيكو، الجمعة، إلى اتفاق، لكن تساؤلات كثيرة لا تزال تحيط بالمضمون الفعلي للنص.

وبحسب صحيفة "نيويورك تايمز"، فان الاجراءات التي التزمت الحكومة المكسيكية تطبيقها بموجب الاتفاق، سبق أن قدمت وعوداً بشأنها للإدارة الأميركية في الأشهر الأخيرة.

وأكد ترمب في تغريدة، الاثنين، أن إدارته وضعت الصيغة النهائية لجزء "فائق الأهمية" من الاتفاق مع الجارة الجنوبية للولايات المتحدة، وقال إنه سيكشفه "قريباً"، وإن على النواب المكسيكيين إقرار الاتفاق.

وأبدى ترمب تفاؤلاً بنتيجة تصويت البرلمان المكسيكي، لكنه مع ذلك أرفق تغريدته الصباحية بتحذير. وقال: "لا نتوقع حصول مشكلة في التصويت، لكن إذا لم تتم، لسبب أو لآخر، الموافقة على الاتفاق، فسنعيد تفعيل الرسوم الجمركية!".

وكما فعل خلال نهاية الأسبوع، ندد ترمب مجددا بشدة بمقال في "نيويورك تايمز" يشكك في أهمية مضمون الاتفاق الذي توصل إليه. واعتبر أن هذا المقال لا أساس له.

إعلانات