عاجل

البث المباشر

التدخل الروسي مجدداً.. ابن ترمب أمام الكونغرس ثانية

المصدر: العربية.نت - وكالات

يدلي الابن الأكبر للرئيس الأميركي دونالد ترمب، الأربعاء، بشهادته أمام لجنة تابعة لمجلس الشيوخ تحقق في التدخل الروسي بالانتخابات الرئاسية الأميركية، وفق مصدر في الكونغرس.

ويأتي مثول دونالد ترمب جونيور أمام لجنة الاستخبارات في جلسة مغلقة بعدما أعرب الرئيس الشهر الماضي عن دهشته من استدعاء الكونغرس لابنه للمرة الثانية، ما أثار ضجة كبيرة حينذاك تصدرت عناوين الصحف.

وقال مصدر مطّلع على الإجراءات، إنه من المتوقع أن يتم استجواب ترمب جونيور البالغ 41 عاما والذي يترأس حاليا منظمة ترمب الساعة 9,15 من صباح الأربعاء (13,15 ت غ).

وكان رئيس اللجنة السيناتور الجمهوري ريتشارد بور قد واجه انتقادات داخل حزبه لدعوته مرة ثانية للاستماع إلى ترمب جونيور بسبب تضارب واضح بين شهادته عام 2017 وأقوال شهود آخرين.

موضوع يهمك
?
أكد باحث وأكاديمي تركي مُعارض مقيم في الولايات المتحدة الأميركية أن "حكومة بلاده تُعارض مطالب الشعب وتقمعه بدلاً من...

باحث تركي: أعداد المعتقلين ارتفعت منذ مجيء أردوغان العرب والعالم
برج ترمب في موسكو

وتسعى اللجنة المكوّنة من ديمقراطيين وجمهوريين إلى إعادة التدقيق بأقوال سابقة لترمب جونيور حول مواضيع عدة، من بينها مشروع برج ترب المقترح في موسكو، وفق ما ذكرته وسائل إعلام أميركية.

ويشك بعض الديمقراطيين في أن ترمب جونيور قد كذب بشأن ما يعرفه هو ووالده حول اجتماع في حزيران/يونيو 2016 في ترمب تاور مع محام روسي عرض مواد مسيئة تتعلق بالمرشحة الديمقراطية للرئاسة هيلاري كلينتون.

وكان ترمب جونيور قد وافق في البداية على الشهادة طواعية مرتين قبل أن يعود ليطلب التأجيل، ما دفع باللجنة إلى إصدار استدعاء بحقه في نيسان/ابريل.

وبحسب "واشنطن بوست" فقد توصل الطرفان إلى اتفاق لتحديد عدد الأسئلة خلال الجلسة التي من المتوقع أن تستمر لأربع ساعات كحد أقصى.

وتعمل لجنة الاستخبارات في مجلس الشيوخ منذ عامين على التحقيق بهدوء في التدخل الروسي بالانتخابات الرئاسية الأميركية عام 2016.

ويرفض الرئيس ترمب أي تعاون مع الكونغرس في هذا التحقيق بحجة أنه قد تمت "تبرئته" من التواطؤ وعرقلة العدالة من خلال تقرير المدعي الخاص روبرت مولر الذي اكتمل أواخر آذار/مارس.

ولم يجد التقرير أي دليل واضح لتوجيه الاتهام لأعضاء حملة ترمب بالتآمر مع روسيا، لكنه لم يبرئ الرئيس من عرقلة العدالة.

إعلانات