عاجل

البث المباشر

واشنطن: الدرون الأميركية لم تنتهك مجال إيران الجوي

المصدر: دبي - العربية.نت

أكد مسؤول عسكري أميركي أن الطائرة الأميركية المسيرة التي أسقطتها طهران، الخميس، لم تنتهك المجال الجوي الإيراني مطلقا.

وقال المسؤول، الخميس، إن مهمة الاستطلاع التي نفذتها الدرون الأميركية قرب مضيق هرمز كانت في المجال الجوي الدولي.

وأوضح أن طائرة الاستطلاع الأميركية المسيرة كانت تحلق على ارتفاع كبير على بعد 34 كيلومترا قبالة ساحل إيران.

وفي قت سابق، شدد المتحدث باسم القيادة المركزية الأميركية، النقيب بيل أوربان، على أن إسقاط طائرة درون من قبل إيران في الأجواء الدولية. وقال في بيان الخميس: "يمكن للقيادة المركزية الأميركية أن تؤكد أن طائرة مراقبة تابعة للبحرية الأميركية أسقطت من قبل نظام صواريخ أرض جو إيراني أثناء تشغيلها في المجال الجوي الدولي، فوق مضيق هرمز في حوالي الساعة 11:35. مساءً بتوقيت غرينتش في 19 يونيو 2019".

وأضاف أن التقارير الإيرانية التي تفيد بأن الطائرة قد انتهت فوق إيران هي خاطئة.

كما أعلن أن هذا الهجوم يعتبر هجوماً غير مبرر على أحد أصول المراقبة الأميركية في المجال الجوي الدولي.

موضوع يهمك
?
أعلن المتحدث الرسمي باسم قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن، العقيد الركن تركي المالكي، الخميس، أنه عند الساعة 22:23 من...

التحالف: ميليشيا الحوثي حصلت على أسلحة نوعية عبر الحديدة التحالف: ميليشيا الحوثي حصلت على أسلحة نوعية عبر الحديدة السعودية

فيما قال مسؤول أميركي لرويترز، إن موقع حطام طائرة مسيرة تابعة للجيش الأميركي أسقطتها إيران موجود في المياه الدولية بمضيق هرمز، وإن قطعا بحرية أميركية توجهت لتلك المنطقة بما يناقض رواية إيران عن إسقاط الطائرة.

ولم يعلق الجيش الأميركي بعد على موقع حطام الطائرة المسيرة (إم.كيو-4سي ترايتون) التابعة للبحرية الأميركية.

لكن إذا تأكد موقع حطام الطائرة المسيرة فسيكون ذلك دليلا ماديا يلقي بظلال من الشك على رواية إيران التي أفادت أنها أسقطت الطائرة المسيرة في إقليم هرمزجان المطل على الخليج بجنوب البلاد بصاروخ (خرداد 3) المحلي.

وكان مسؤول أميركي آخر، ذكر في وقت سابق، أن طائرة عسكرية أميركية مسيرة أسقطت في المجال الجوي الدولي فوق مضيق هرمز بصاروخ سطح/ جو إيراني. وتحدث المسؤول، بحسب ما نقلت وكالة رويترز، شريطة عدم الكشف عن هويته، قائلاً إن الطائرة المسيرة من طراز البحرية الأميركية MQ-4C Triton، دون إعطاء تفاصيل إضافية.

وكانت وكالة سباه نيوز، الذراع الإعلامية للحرس الحرس الثوري الإيراني، أفادت في وقت سابق الخميس، أن الحرس أسقط طائرة "تجسس" أميركية مسيرة في إقليم هرمزجان، وأشارت الوكالة إلى أن الطائرة المسيرة أسقطت عندما دخلت المجال الجوي الإيراني، بالقرب من منطقة كوموبارك في الجنوب".

درون أميركية درون أميركية

وأعلن قسم العلاقات العامة في الحرس الثوري الإيراني، في بيان، أن الدفاعات الجوية التابعة لقوات الجو-فضاء التابعة للحرس، تمكنت من إسقاط درون "تجسس" أميركية في إقليم "هرمزجان"، صباح الخميس.

"لا نسعى للحرب"

وفي وقت لاحق، أعلن قائد الحرس الثوري الإيراني، حسين سلامي أن إسقاط طائرة الدرون الأميركية "رسالة واضحة" لأميركا.

وأضاف أن طهران سترد بقوة على أي عدوان وحدودها خط أحمر. كما أوضح قائلاً: لا نسعى للحرب لكننا مستعدون للدفاع عن أنفسنا

حسين سلامي حسين سلامي
الجيش الأميركي ينفي التحليق بالمجال الإيراني

في المقابل، نفى الجيش الأميركي تحليق أي طائرة في المجال الإيراني، قائلاً "لم تكن هناك أي طائرة أميركية تعمل فوق المجال الجوي الإيراني".

وقال الكابتن، بيل أوربان، المتحدث باسم القيادة المركزية الأميركية، قبل قليل من منتصف ليل الأربعاء "لم تكن هناك أي طائرة أميركية تعمل في المجال الجوي الإيراني ". وأحجم أوربان عن التعليق بأكثر من هذا.

وكان الجيش الأميركي قد أكد منذ أيام محاولة من جانب إيران لإسقاط طائرة أميركية مسيرة الأسبوع الماضي، كما أكد إسقاط واحدة في السادس من يونيو حزيران من قبل جماعة الحوثي المتحالفة مع إيران في اليمن.

يأتي هذا الحادث في وقت تصاعد التوتر بين إيران والولايات المتحدة منذ العام الماضي، عندما أعلن الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، انسحاب بلاده من الاتفاق النووي المبرم مع إيرام عام 2015.

وتفاقم التوتر أكثر خلال الأسابيع الأخيرة، لاسيما مع إرسال الولايات المتحدة الأميركية تعزيزات عسكرية إضافية إلى الشرق الأوسط، وكان آخرها ما أعلنه البنتاغون، الخميس، من أن عملية إرسال 1000 جندي أميركي إلى الشرق الأوسط تشمل كتيبة صواريخ باتريوت وطائرات مسيرة وطائرات استطلاع.

إلا أن الطرفين (أميركا وإيران) أعلنا أكثر من مرة أنهما لا يريدان الحرب.

كلمات دالّة

#هرمزجان, #الحرس_الثوري

إعلانات