عاجل

البث المباشر

أميركا لتركيا: لا يمكننا ترك "إف 35" تتأثر بسبب "إس 400"

المصدر: بروكسل - أسوشيتد برس

قالت مبعوثة الولايات المتحدة إلى حلف الأطلسي (الناتو)، اليوم الثلاثاء، إن تركيا ستستبعد من برنامج طائرات "إف 35" المقاتلة المتطورة فائقة التكنولوجيا إذا مضت قدما في خطط شراء صواريخ الدفاع الجوي "إس 400" الروسية.

وقالت كاي بيلي هتشيسون، سفيرة الولايات المتحدة عشية مباحثات الناتو في بروكسل: "سيكون هناك انفصال عن إف35" إذا اشترت تركيا النظام الروسي، كما كان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد تعهد.

وأضافت: "لا يمكننا أن نترك برنامج "إف 35" يتأثر أو يتزعزع استقراره بأي شكل، بوجود هذا النظام الروسي".

موضوع يهمك
?
بعد تأكد خسارة مرشح حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا في انتخابات بلدية إسطنبول، مساء الأحد، أعادت عدة صحف ومواقع...

"من يخسر اسطنبول يخسر تركيا".. تعرف على هازم أردوغان مرتين "من يخسر اسطنبول يخسر تركيا".. تعرف على هازم أردوغان مرتين العرب و العالم

وكانت الولايات المتحدة وحلفاء آخرون في الناتو قد شكوا مرارا من صفقة الصواريخ الروسية، وقالوا إن نظام "إس 400" لا يتفق مع الأنظمة الأخرى للحلفاء، ويمثل تهديدا أمنيا.

واعتبرت هتشيسون أن تركيا لا تبدو مستعدة "للتراجع عن الصفقة" مع روسيا. وقالت هتشيسون إن "كل شيء يشير إلى أن روسيا ستسلم تركيا المنظومة وسيكون لذلك عواقب".

وفي هذا السياق، قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، اليوم الثلاثاء، إن بلاده ستتسلم منظومة صواريخ "إس 400" الدفاعية الروسية في تموز/يوليو، في إطار صفقة أثارت حفيظة واشنطن.

وقال أردوغان في خطاب متلفز يسبق لقاء مرتقباً مع الرئيس الأميركي دونالد ترمب على هامش قمة مجموعة الـ20 هذا الأسبوع في اليابان، إن "مسألة منظومة إس 400 مرتبطة مباشرة بسيادتنا ولن نتراجع عنها". وأضاف: "إن شاء الله، سيبدأ تسليم إس 400 الشهر المقبل".

وأوضح أن تركيا "لا تحتاج للحصول على إذن من أجل سد احتياجاتها الأمنية، فضلاً عن الرضوخ للضغوط".

وتعهد أردوغان باستخدام علاقاته الجيدة مع نظيره الأميركي دونالد ترمب للتخفيف من التوترات عندما يجتمعان على هامش قمة مجموعة الـ20 في أوساكا باليابان في وقت لاحق هذا الأسبوع.

وأمهلت الولايات المتحدة تركيا المنضوية في حلف شمال الأطلسي حتى 31 تموز/يوليو للتراجع عن شراء منظومة "إس 400" وإلا سيتم فرض عقوبات عليها وتعليق مشاركتها في برنامج مقاتلات "إف 35".

وتخطط تركيا لشراء 100 مقاتلة من طراز "إف 35"، وأبرمت عقوداً مربحة لصناعة قطع للطائرة.

وتدهورت العلاقات بين أنقرة وواشنطن على خلفية عدة مسائل، بما في ذلك الاتفاقية المرتبطة بمنظومة "إس 400" والدعم الأميركي لفصائل كردية سورية تعتبرها تركيا "إرهابية".

إعلانات