عاجل

البث المباشر

تداعيات محاكمة رجل أعمال.. وزير العمل الأميركي يستقيل

المصدر: واشنطن - أسوشييتد برس، رويترز

أعلن الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، أن وزير العمل، ألكسندر أكوستا، استقال من منصبه، بعد انتقادات وجهت لطريقة معالجته لاتفاق تسوية مع رجل الأعمال الثري، جيفري إبستين، المتهم باستغلال عشرات القاصرات جنسياً.

وأكد ترمب النبأ فيما كان أكوستا واقفاً إلى جانبه في البيت الأبيض، وذلك قبل مغادرة الرئيس الأميركي متجهاً إلى مناطق وسط الغرب الأميركي. وقال أكوستا إن التنحي عن منصبه هو القرار السليم.

وكان أكوستا هو المحامي العام الأميركي في ميامي عام 2008. وفي هذه الأثناء تعامل مع أول قضية اتُهم فيها إبستين تتعلق بممارسة الجنس مع فتيات، وانتهت بإصدار عقوبة قال منتقدون إنها كانت مخففة للغاية.

وأبرم أكوستا اتفاقا مع إبستين يقر فيه بارتكاب جريمة أقل درجة مع قضاء 13 شهرا في السجن والسماح له بالرحيل خلال ساعات النهار، وتسجيله بوصفه مرتكب جرائم جنسية. وتجنب إبستين بموجب الاتفاق المذكور تهماً فيدرالية.

ووضعت تهم مماثلة وجهها الادعاء الفيدرالي في نيويورك لإبستين مؤخراً دور أكوستا في اتفاق 2008 تحت المجهر مجددا.

ودفع الملياردير إبستين ببراءته من اتهامات اتحادية جديدة وجهت له في نيويورك هذا الأسبوع.

ووجه الادعاء في نيويورك الاتهام لإبستين (66 عاما)، الاثنين، بالاتجار في الرقيق الأبيض واستدراج عشرات الفتيات الصغيرات التي وصلت أعمار بعضهن بالكاد إلى 14 عاما لمنازله الفاخرة وإجبارهن على ممارسة الجنس.

وقال الادعاء الاتحادي في نيويورك إنه غير ملزم بالاتفاق الذي أبرمه أكوستا في سنوات سابقة مع إبستين.

إعلانات

الأكثر قراءة