ترمب: لم أكن سعيداً بـ"أرسلوها لديارها" لذا تحدثت بسرعة

نشر في: آخر تحديث:

قال الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، الخميس، إنه لم يكن سعيداً بالشعارات التي تم ترديدها أثناء الحشد الذي خاطبه في ولاية كارولينا الشمالية يوم الأربعاء.

وردد الحشد شعار "أرسلوها إلى ديارها" أثناء تطرق ترمب لقضية النائبات الديمقراطيات الأربع في الكونغرس، اللائي سبق أن هاجمهن ترمب في إطار مناوشات كلامية حول قضايا اللاجئين والحدود.

وأخبر ترمب الصحافيين بالبيت الأبيض: "لم أكن سعيداً بها".

ورداً على سؤال وُجِّه له، لماذا لم يقم بإيقاف الهتافات؟ قال ترمب: "أعتقد أنني فعلت ذلك.. لقد بدأت أتحدث بسرعة كبيرة".

وأعقب هذه الشعارات جدل، لاسيما وسط الديمقراطيين من أن تتحول هذه القضية لشعار انتخابي في حملة ترمب للرئاسة.

كذلك نأى ترمب بنفسه عما جرى في مسيرة غرينفيل في كارولينا الشمالية، حيث طلب من المراسلين الصحافيين الذهاب إلى هناك وسؤال الناس "لماذا قالوا ذلك؟".

وقد بدا ترداد الشعار في الوقت الذي شنَّ فيه الرئيس سلسلة من الهجمات الكلامية على إلهان عمر، النائبة الديمقراطية ذات الأصول الصومالية.

ودافع النائب توم إيمير (من ولاية مينيسوتا)، رئيس حملة الجمهوريين في مجلس النواب، عن ترمب، وأخبر الصحافيين أن "روح الرئيس تخلو من أي عنصرية".