عاجل

البث المباشر

"مخالفات خطيرة" في سجن الملياردير الأميركي "المنتحر"

المصدر: العربية.نت ـ عماد البليك

قال وزير العدل الأميركي وليم بار، إن وزارته سوف تحقق في "مخالفات خطيرة" في مركز متروبوليتان الإصلاحي، حيث توفي الملياردير الأميركي جيفري إيبستين خلال عطلة نهاية الأسبوع، فيما قيل إنه "عملية انتحار".

وأكد بار أن المحققين الفيدراليين سوف يعملون بشكل حازم في القضية، لضمان محاسبة أي شخص يعمل بجانب إيبستين قد يكون متورطاً بشكل أو بآخر.

موضوع يهمك
?
وفاة الملياردير الأميركي جيفري إبستين منتحراً -على ما يبدو- في سجن فيدرالي صباح السبت أثارت نظريات مؤامرة جديدة عبر...

"انتحار" الملياردير الأميركي يثير نظريات المؤامرة أميركا

وقال المدعي العام الأميركي خلال تصريحات في مؤتمر لإنفاذ القانون في نيو أورليانز: "إننا نعلم الآن حدوث مخالفات خطيرة في هذا المرفق تثير قلقاً عميقاً، وتتطلب إجراء تحقيق شامل"، مؤكداً: "مكتب التحقيقات الفيدرالي ومكتب المفتش العام يفعلون ذلك".

فزع وغضب

وأضاف بار أنه مفزوع وغاضب، وأصر على أن وزارة العدل سوف "تصل إلى جوهر ما حدث"، ووعد بالمساءلة.

وقال: "دعني أؤكد لكم أن هذه القضية ستستمر ضد أي شخص كان متواطئاً مع إيبستين. يجب ألا يستريح أي متآمرين، فالعدالة ستأخذ مجراها".
وتم العثور على إيبستين ميتاً في ساعة مبكرة من صباح يوم السبت في عملية "انتحار" بزنزانته في سجن فيدرالي بنيويورك، حيث كان ينتظر المحاكمة بتهمة الاتجار الجنسي.

استنفار في التحقيقات

يوم الاثنين، أكد بار أن القضية مهمة بالنسبة له شخصياً، كذلك بالنسبة لمحققي مكتب التحقيقات الفيدرالي الذين عملوا على توجيه التهم إلى الملياردير، وإلى الضحايا الذين أرادوا مواجهة الرجل في المحكمة.

وقال وزير العدل الأميركي: "لقد شعرت بالصدمة وبالفعل صراحة كانت الدائرة بأكملها غاضبة، عندما علمت بفشل المؤسسة العامة للخدمات الصحية في تأمين هذا السجين بشكل كافٍ".

وفي الوقت الذي أعلن فيه مكتب التحقيقات الفيدرالي يوم السبت أنه سيحقق في ملابسات الوفاة، فقد أعلن وزير العدل وليم بار أنه سيتم فتح تحقيق منفصل بواسطة المفتش العام لوزارة العدل مايكل هورويتز.

إعلانات