عاجل

البث المباشر

نائب جمهوري سابق يعلن أنه سينافس ترمب على الرئاسة

المصدر: العربية.نت – عماد البليك

قالت تقارير إن النائب الجمهوري السابق جو والش (عن ولاية إيلينوي) قد يعلن ترشحه للرئاسة الأسبوع المقبل، منافساً للرئيس دونالد ترمب.

بهذا سيصبح والش ثاني مرشح ينافس ترمب من الحزب الجمهوري في انتخابات 2020، بحسب ما ذكرت صحيفة "ذا هيل" من واشنطن.

وكانت صحيفة نيويورك تايمز قد قالت يوم الأربعاء، إن والش، الذي يعمل مذيعاً بالإذاعة حالياً، سيعلن ترشحه مطلع الأسبوع المقبل.

موضوع يهمك
?
شن الرئيس الأميركي دونالد ترمب هجوماً على مراسل شبكة NBC التلفزيونية، بيتر ألكسندر، واتهمه بالانحياز الفاضح، وذلك أثناء...

توبيخ عنيف من ترمب لمراسل NBC واتهام للشبكة بالانحياز توبيخ عنيف من ترمب لمراسل NBC واتهام للشبكة بالانحياز أميركا

وقد جادل والش في مقال صحافي نشرته الصحيفة الأسبوع الماضي، بأن الرئيس ترمب يحتاج إلى تحدٍ أساسي من اليمين، وقال إنه سيعلن نواياه قبل عيد العمال في الثاني من سبتمبر.

سينضم والش إلى حاكم ماساتشوستس السابق بيل ويلد من اليمين أيضاً، الذي سبق أن أعلن ترشحه في وقت سابق من هذا العام، ليكون ثمة شخصان إلى الآن في مواجهة التحدي الطويل أمام ترمب.

مؤيد ثم معارض

رغم أن عضو الكونغرس السابق والش كان قد أيد ترمب خلال انتخابات عام 2016، لكنه طعن في سلوك الرئيس في السنوات التي تلت ذلك.

وفي وقت سابق من هذا العام، انتقد بحدة ترمب بسبب تعامله مع تقرير المحقق الخاص روبرت مولر، حول التؤاطو الروسي المزعوم بالتدخل لصالح حملة ترمب في انتخابات 2016.

وقال والش لـ"سي ان ان" منذ فترة: "أنا لا أعرف كيف يمكن لأي شخص قراءة هذا التقرير والتفكير بأن هذا هو السلوك الذي نريده في رئيسنا!".

وسبق لوالش أن خدم فترة ولاية واحدة في الكونغرس كجمهوري متحالف مع حزب الشاي.

وقد انتقد في مقال هذا الشهر نشر في صحيفة نيويورك تايمز، المرشح بيل ويلد، بأنه يقع في "الوسط".

وقد كتب من قبل أن "الرئيس أكثر عرضة للتحدي من اليمين، وأنا على اليمين، وأشعر بخيبة أمل شديدة لأن هذا التحدي لم يتحقق بعد".

إعلانات