ترمب يحذر: مساءلتي تؤدي لانهيار أسواق الأسهم

نشر في: آخر تحديث:

قال الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، صبيحة الخميس، إن أسواق الأسهم سوف تنهار إذا ما تمت مساءلته.

وغرّد ترمب قبل ساعات من إدلاء مدير الاستخبارات الوطنية بالنيابة بشهادته أمام الكونغرس قائلاً: "إذا فعلوا ذلك فعلاً، فإن الأسواق سوف تنهار".

وأضاف: "هل تعتقدون أن الحظ هو الذي دفعنا لنكون أفضل سوق للأوراق المالية والاقتصاد في تاريخنا.. لم يكن الأمر كذلك".

يأتي هذا بعد أن بدأ الديمقراطيون في مجلس النواب تحقيق مساءلة رسميا، الثلاثاء، بعد تقارير تفيد أن الرئيس ترمب طلب من نظيره الأوكراني التحقيق مع نائب الرئيس السابق جو بايدن وابنه هنتر في معاملات تجارية في أوكرانيا.

وأصدر البيت الأبيض نسخة جزئية من المكالمة، الأربعاء، أكد فيها طلب ترمب، وكشف أن الرئيس الأميركي شجع نظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي على العمل مع محاميه الشخصي والنائب العام للتحقيق في المزاعم غير المدعمة.

حركة الأسواق

ووسط هذه التقارير، انخفضت الأسواق المالية بالولايات المتحدة، حيث تراجع مؤشر داو جونز بنسبة 0.5 في المئة، وكذلك مؤشر أس وبي 500 بنسبة 0.8 في المئة، وانخفض ناسداك بنسبة 1.46 في المئة، الثلاثاء.

وبينما كان الثلاثاء هو أسوأ يوم بالنسبة لمؤشر أس وبي 500 وناسداك خلال شهر واحد، ارتدت الأسواق، الأربعاء، لتعدل وضعها ووصلت إلى مستويات يوم الاثنين تقريبًا.

وخلال التحقيقين الأخيرين في قضية عزل الرئيسين السابقين بيل كلينتون وريتشارد نيكسون، انخفضت الأسهم، لكن الاقتصاديين جادلوا بأن الانخفاضات كانت مدفوعة إلى حد كبير بعوامل خارجية من بينها التضخم الجامح وأزمة العملة الآسيوية.

وتأثر الاقتصاد الأميركي مؤخراً بشكل كبير بفعل الحرب التجارية مع الصين.