عاجل

البث المباشر

ترمب يستنهض مؤيديه: بلدنا في خطر لم يسبق له مثيل

المصدر: واشنطن - فرانس برس

حذّر الرئيس الأميركي دونالد ترمب، المستهدف بتحقيق على خلفية سوء استخدام مزعوم للسلطة، مؤيّديه، مساء السبت، من أن "البلاد معرضة لخطر لم يسبق له مثيل".

جاء هذا التحذير في فيديو نشره ترمب على تويتر، في إطار رده على الهجمات شبه اليومية التي يشنها الحزب الديمقراطي ضده.

وقال الرئيس الأميركي متوجهاً إلى مؤيديه: "الديمقراطيّون يريدون أخذ أسلحتكم، ويريدون أخذ تغطيتكم الصحية، ويريدون أخذ أصواتكم، ويريدون أخذ حريتكم".

إلى ذلك، أضاف "لن ندع ذلك يحدث أبداً، لأن مصير بلدنا على المحك بشكل لم يسبق له مثيل. الأمر بمنتهى البساطة، هم يحاولون إيقافي لأنني أكافح من أجلكم. ولن أدع ذلك يحدث أبداً".

مطاردة سياسية

وفي تغريدات أخرى، كرّر ترمب القول إن التحقيق الهادف إلى عزله هو عبارة عن "حملة مطاردة" سياسية.

كما اعتبر ترمب أن النائب الديمقراطي آدم شيف الذي يترأس لجنة داخل مجلس النواب تحقق في تصرفات الرئيس، قد شوَّه سمعته، قائلاً إن عليه أن يستقيل من الكونغرس.

يذكر أن الديمقراطيين تعهدوا، الجمعة، بالتحرّك بسرعة في قضيّة عزل ترمب، معتبرين أن الأدلّة واضحة على إساءته استخدام السلطة من خلال مكالمته الهاتفية مع نظيره الأوكراني ومحاولات التستر على مخالفات.

وفي أولى الخطوات، طالب ديمقراطيون يرأسون لجاناً نافذة في مجلس النواب، الجمعة، وزير الخارجيّة الأميركي مايك بومبيو المقرب من ترمب بتزويدهم وثائق حول قضية أوكرانيا، بغية "تسريع" التحقيق الرامي إلى عزل الرئيس.

وجاء في بيان لرؤساء لجان الخارجية والاستخبارات والإشراف على السلطة التنفيذية، توجّهوا فيه إلى بومبيو، أن "رفضكم الامتثال لهذه المطالبة سيُشكّل دليلاً على عرقلة تحقيق مجلس" النواب في هذا الإجراء النادر ضد رئيس أميركي.

وكانت شكوى من مخبر في أجهزة الاستخبارات زعمت أن ترمب مارس ضغوطاً على الرئيس الأوكراني للإساءة إلى منافسه الانتخابي جو بايدن.

وقدّم المبعوث الأميركي إلى أوكرانيا كورت فولكر، الجمعة، استقالته إثر تلقيه استدعاءً من الكونغرس لاستجوابه في إطار التحقيق الرامي إلى عزل ترمب.

إعلانات