عاجل

البث المباشر

بومبيو في الجبل الأسود.. وأزمة ترمب وأوكرانيا ماثلة

المصدر: بودغوريتسا (الجبل الأسود) - أسوشيتد برس

وصل وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، إلى جمهورية الجبل الأسود (مونتنيغرو)، الجمعة، لإظهار الدعم للحليف في الناتو، فيما تسيطر أزمة الرئيس الأميركي دونالد ترمب المرتبطة بأوكرانيا، المجاورة للجبل الأسود، على الأجواء.

والتقى بومبيو، رئيس الجبل الأسود، ميلو ديوكانوفيتش، وزعماء آخرين، غداة إخبار أحد كبار مساعديه السابقين محققي الكونغرس في واشنطن بشأن الجهود المبذولة للضغط على الحكومة الأوكرانية لفتح تحقيق في الفساد يمكن أن يستهدف نجل نائب الرئيس السابق جو بايدن.

وأعلن النائب العام الأوكراني، الجمعة، أن مكتبه يراجع عدداً من الملفات المرتبطة بمجموعة الغاز "بوريسما"، التي كانت لفترة على صلة بابن نائب الرئيس الأميركي السابق بايدن، في وقت يشتبه بأن الرئيس ترمب ضغط على كييف في هذه القضية سعياً لتحقيق مكاسب سياسية.

وفي بداية لقائه مع رئيس وزراء الجبل الأسود دوسكو ماركوفيتش، ووزير الخارجية سرجيان دارمانوفيتش، رفض بومبيو الإجابة عن سؤال حول تصرفات المبعوث الخاص السابق لأوكرانيا كورت فولكر. كما لم يتحدث إلى الصحافيين على متن طائرته خلال رحلة قصيرة إلى بودغوريتسا من روما، حيث أمضى ثلاثة أيام في المحطة الأولى من جولة في أربع دول في أوروبا.

ومثل أوكرانيا، تسعى الجبل الأسود إلى توثيق العلاقات مع الغرب.

وانضمت الجبل الأسود إلى حلف شمال الأطلسي (ناتو) عام 2017، بعد 11 عاما من استقلالها، وتسعى للحصول على عضوية في الاتحاد الأوروبي.

وقالت وزارة الخارجية الأميركية إن بومبيو سيناقش توسيع وتعزيز العلاقات الاقتصادية والأمنية بين الولايات المتحدة والجبل الأسود خلال محادثاته في بودغوريتسا.

وشكر بومبيو قادة الجبل الأسود على دعمهم للجهود الدبلوماسية الأميركية في سوريا والعراق وليبيا والعراق.

وفي وقت لاحق الجمعة، من المقرر أن يزور بومبيو شمال مقدونيا ثم يسافر إلى أثينا، حيث يلتقي مسؤولين يونانيين خلال عطلة نهاية الأسبوع قبل أن يعود إلى واشنطن.

إعلانات