لجان التحقيق الرامي لعزل ترمب يطلبون وثائق من البنتاغون

نشر في: آخر تحديث:

طلب الرؤساء الديمقراطيون للجان التحقيق الرامي لعزل الرئيس الأميركي الاثنين من وزارة الدفاع (البنتاغون) ومكتب الموازنة في البيت الأبيض تقديم وثائق ذات صلة بقرار الرئيس دونالد ترمب وقف المساعدة العسكرية لأوكرانيا.

ووجّه رؤساء اللجان الثلاث التي تتولى التحقيق رسالة إلى وزير الدفاع ومسؤولين آخرين جاء فيها أن: "المذكّرة المرفقة تطالب بتزويد اللجان بالوثائق اللازمة لمعاينة.. الأسباب الكامنة وراء قرار البيت الأبيض وقف مساعدة عسكرية بالغة الأهمية لأوكرانيا أقرها الكونغرس من أجل التصدي للعدوان الروسي".

وقام رؤساء اللجان بإبلاغ وزير الدفاع مارك إسبر ومدير مكتب الموازنة في البيت الأبيض راسيل فوغ بطلبهم عبر رسالتين وجهتا إليهما الاثنين.

ويسعى رؤساء اللجان النيابية التي تتولى التحقيق للحصول على معلومات ذات صلة بضغوط قد يكون مارسها ترمب على نظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي لتزويده بمعلومات عن منافسه المرشح الديموقراطي جو بايدن، وربطه ذلك بتقديم مساعدة عسكرية لكييف.

وكان البيت الأبيض علّق مطلع الصيف الماضي مساعدة عسكرية لأوكرانيا بمئات ملايين الدولارات. وبعد أيام من ذلك وبالتحديد في25 تموز/يوليو تحادث ترمب هاتفيا مع الرئيس الأوكراني وتطرق معه إلى موضوع جو بايدن.

وقام عنصر من الاستخبارات بالإبلاغ عن مضمون هذه المخابرة الهاتفية لأنه اعتبر أن ترمب "يطلب تدخل" أوكرانيا ضد بايدن.

وفي النهاية عادت هذه المساعدة العسكرية وأرسلت إلى أوكرانيا في 11 أيلول/سبتمبر الماضي.

وفي 24 أيلول/سبتمبر أعلنت الرئيسة الديمقراطية لمجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي فتح تحقيق تمهيداً لبدء إجراءات عزل ترمب من منصبه.

ومذاك، تعمل ثلاث لجان نيابية، هي الشؤون الخارجية والاستخبارات والإشراف على عمل السلطة التنفيذية، على الدفع قدماً في هذا التحقيق عبر توجيه طلبات إلى البيت الأبيض ووزارة الخارجية ورودي جولياني المحامي الخاص لترمب.