عاجل

البث المباشر

أميركا.. رعب في الاستخبارات بسبب أصل "التدخل الروسي"

المصدر: العربية.نت - عماد البليك

وسّع المستشار الأميركي، جون دورهام، المكلف بفحص أصول قضية التحقيق مع حملة ترمب الانتخابية 2016 وموضوع التؤاطو الروسي المزعوم، من عمله بعدد من الزيارات الخارجية وجمع المزيد من الأدلة.

وتم تكليف دورهام، وهو المدعي الفيدرالي الأعلى في ولاية كونيتيكت، بفحص مصادر وأصول التحقيق في قضية التدخل الروسي، في مايو، بقرار من المدعي العام وزير العدل الأميركي، وليم بار.

توسيع الجدول الزمني

بحسب شبكة فوكس نيوز الإخبارية، فإن المحامي، جون دورهام، قد وسّع من الجدول الزمني لعمله الذي كان معروف سابقاً، وفقاً لما نقل عن العديد من كبار المسؤولين في الإدارة الأميركية.

وسبق للقناة أن ذكرت أن تقرير دورهام سيقوم باستعراض الأيام التي سبقت انتخابات عام 2016 إلى فترة تنصيب ترمب مطلع عام 2017.

بناء على ما وجده من أدلة، فقد قام دورهام بإضافة عملاء وموارد جديدة إلى أصول التحقيق، وفق تصريح مسؤول كبير في إدارة ترمب.

موضوع يهمك
?
بدأ العديد من سكان منطقة تل أبيض، الواقعة في منطقة الجزيرة شمال سوريا، والتي تبعد 100 كلم عن مدينة الرقة باتجاه الشمال،...

تركيا تواصل الحشد.. ونزوح من تل أبيض السورية سوريا

بهذا فقد دفع دورهام بتوسيع الجدول الزمني للتحقيق ليتضمن فترة تتعدى تاريخ تنصيب ترمب، إلى ربيع 2017، إلى حين توقيت تعيين روبرت مولر محققاً خاصاً في قضية التؤاطو الروسي المزعوم.

محادثات خارجية

وقد سافر المدعي العام ووزير العدل بيل بار ويرافقه دورهام إلى إيطاليا مؤخراً لإجراء محادثات مع مسؤولي إنفاذ القانون هناك حول التحقيق.

كما أجريا محادثات مع مسؤولين في المملكة المتحدة وأستراليا حول الموضوع ذاته، وفقاً لمصادر متعددة مطلعة على الاجتماعات.

"خائفون حتى الموت"

ويقول سول ويسنبرغ، نائب المستشار السابق في شركة فوكس نيوز، إن بعض شرائح مجتمع الاستخبارات والحزب الديمقراطي "خائفون حتى الموت" مما سيجده المحامي الأميركي جون دورهام.

وفي مايو عيّن بار، دورهام، لإجراء التحقيق في سوء السلوك المزعوم والمراقبة غير الصحيحة لحملة ترمب في عام 2016، وكذلك ما إذا كان الديمقراطيون هم الذين تواطؤوا بشكل غير صحيح مع الممثلين الأجانب.

وقالت المتحدثة باسم وزارة العدل، كيري كيبيك، في الشهر الماضي إن "المحامي دورهام يقوم بجمع معلومات من مصادر عديدة، بما في ذلك عدد من الدول الأجنبية، وبناءً على طلب المدعي العام بار، فقد اتصل الرئيس الأميركي بالدول الأخرى، ليطلب منها تقديم المحامي العام والسيد دورهام إلى المسؤولين المعنيين".

كلمات دالّة

#التدخل_الروسي

إعلانات