عاجل

البث المباشر

مسؤولون أميركيون: غزو تركيا يهدد بعودة الإرهاب

المصدر: العربية.نت - بندر الدوشي 

واصل قادة الكونغرس الأميركي إدانه الغزو التركي لشمال سوريا ومحاربة الأقلية الكردية التي كان لها إسهامات كبيرة في قتال تنظيم داعش والقضاء عليه، منتقدين سياسة ترمب في هذا الشأن والسماح لتركيا بغزو مناطق شمال شرقي سوريا وارتكاب مجازر ضد الأكراد، محذرين من عودة التطرف والإرهاب حول العالم.


وقال نائب الرئيس الأميركي السابق، جو بايدن، والمرشح لانتخابات الرئاسة الأميركية 2020 "منذ يومين، أعطى ترمب بشكل متهور تركيا الضوء الأخضر لغزو سوريا، نرى اليوم النتائج - القوات التركية تهاجم المقاتلين الذين ساعدونا في مواجهة داعش. إنها خيانة وتزيل الضغوط عن التهديد الإرهابي، وتجعلنا أقل أمانًا.


من جهته قال زعيم الأقلية الجمهوري في مجلس النواب، كيفن ماكارثي، "إن التقدم العسكري التركي في سوريا يهدد بوقف الزخم ضد داعش، ويهاجم بشكل مباشر شركاءنا (قوات سوريا الديمقراطية)، ويمكن أن يعطي أمثال القاعدة وإيران موطئ قدم جديدا في المنطقة. ودعا إلى توقف تركيا على الفور، ومواصلة العمل مع الولايات المتحدة لتأمين المنطقة.

وهاجم السيناتور تشاك شومر، زعيم الأقلية في مجلس الشيوخ، الغزو التركي لسوريا قائلا إن الرئيس ترمب اشتكى من إغلاق معتقل غوانتانامو لأنه قد يتم إطلاق سراح 40 سجينًا، "لكن من خلال سحب القوات الأميركية من شمال سوريا والسماح لتركيا بمهاجمة الأكراد، تقول التقارير إنه يمكن إطلاق سراح ما يصل إلى 10 آلاف مقاتل من داعش. إنه يعرض أميركا للخطر".

بدوره، انتقد السيناتور الديمقراطي إيريك سول ويل قرار ترمب والغزو التركي لمناطق الأكراد، وقال هذا هو السبب في أهمية الملف التركي، "نحن أكثر أمانًا في منازلنا بفضل مساعدة الأكراد لنا في محاربة داعش".

وأضاف: "أعطى الرئيس ترمب ضوءًا أخضر لتركيا لذبح الأكراد، بسبب علاقاته المالية مع تركيا - هذا يفيد فقط ترمب، وليس نحن، وسيموت الأكراد. من سيساعدنا مرة أخرى؟



وكان الرئيس التركي رجب طيب أوردغان أعلن اليوم الخميس أن قوات بلاده تواصل التوغل في العمق السوري، وقتلت أكثر من مئة مسلح من القوات الكردية، وفقاً لتعبيره، في كلمة وجهها لنوابه من حزب العدالة، مؤكداً مواصلة القتال للقضاء على الأقلية الكردية.

إعلانات

الأكثر قراءة