ترمب: نانسي بيلوسي "عصبية" تكره الولايات المتحدة

نشر في: آخر تحديث:

قال الرئيس الأميركي دونالد ترمب، إن رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي "تكره الولايات المتحدة الأميركية"، بسبب تحقيقها في عزله.

وكان ترمب يتحدث أمام حشد من مؤيديه ضمن حملته الانتخابية في لويزيانا، يوم الجمعة.

وقال ترمب: "كنت أعتقد أنها تحب البلد، لكنها تكرهه". وأضاف: "الناس الأجانب ينظرون إلينا كجوزي بندق".

واستمر ترمب في السخرية من بيلوسي، ما أثار هتاف وتصفيق الحضور.

ووصف الرئيس الأميركي غضب بيلوسي بـ "الجحيم"، وقال إن مكالمته مع الرئيس الأوكراني أغضبتها جداً، وكانت سبباً في قضية المساءلة من قبل الديمقراطيين.

وأصر ترمب على أن مكالمته كانت "مثالية"، كما أشار إلى رئيسة مجلس النواب مراراً خلال حديثه واصفاً إياها بـ "بيلوسي العصبية".

وقد انتقد ترمب مراراً نانسي بيلوسي في إطار الحملة من نواب ديمقراطيين لعزل الرئيس على أثر التحقيق في التؤاطو الروسي، وعاد الانتقاد مجدداً مع الأزمة الأخيرة.

وكان قد كرر أنها "نانسي العصبية" في يونيو الماضي، وهي صفة درج على إطلاقها عليها.