عاجل

البث المباشر

أردوغان يتراجع عن موقفه ويؤكد لقاء نائب الرئيس الأميركي

المصدر: دبي – العربية.نت

تراجع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم، عن موقفه وأكد أنه سيلتقي غدا نائب الرئيس الأميركي مايك بنس الذي يزور أنقرة.

وفي وقت سباق من اليوم، كان ترمب أعلن أنه لن يلتقي نائب الرئيس الأميركي مايك بنس ووزير الخارجية مايك بومبيو عند زيارتهما إلى أنقرة لإجراء محادثات حول العملية العسكرية التركية في سوريا.

وقال أردوغان رداً على سؤال صحافي في ختام اجتماع لنواب كتلة حزب "العدالة والتنمية" البرلمانية: "لن ألتقي بهما"، مضيفاً: "يلتقيان بنظرائهما، أما أنا فلن أتحدث إلا مع (الرئيس الأميركي دونالد) ترمب إذا قدم".

لاحقاً، عاد مدير الاتصالات في الرئاسة التركية فخر الدين ألتون وأكد عبر "تويتر" أن الرئيس التركي "يخطط للقاء الوفد الأميركي الذي يقوده نائب الرئيس" بنس.

ومن المتوقع أن يلتقي أردوغان مايك بنس في أنقرة، غدا الخميس، لبحث التوغل التركي في شمال سوريا.

من جهته، قال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، إنه لا يزال يخطط لزيارة تركيا اليوم ويتوقع مقابلة أردوغان.

ويأتي ذلك فيما أعلن البيت الأبيض، الثلاثاء، أن بنس سيلتقي أردوغان، الخميس، خلال زيارته إلى أنقرة، بهدف السعي إلى التوصل لـ"اتفاق وقف إطلاق نار مباشر" في شمال سوريا حيث تشنّ أنقرة هجوماً عسكرياً ضد قوات وحدات حماية الشعب الكردية. وأمام نواب حزبه، استبعد أردوغان أي مفاوضات مع القوات الكردية، وطالب بأن تلقي سلاحها وتنسحب من المنطقة الحدودية مع تركيا.

وفي سياق متصل، كشف أردوغان أنه سيقرر بعد اجتماعات المسؤولين الأتراك مع الوفد الأميركي الذي سيزور تركيا هذا الأسبوع ما إذا كان سيمضي قدما في زيارة مزمعة إلى الولايات المتحدة الشهر القادم.

موضوع يهمك
?
وجهت الإدارة الأميركية ضربة قاصمة للاقتصاد التركي عبر إعادة قضية بنك "خلق" التركي إلى الواجهة، حيث أعلنت وزارة العدل...

ضربة مؤلمة للاقتصاد التركي.. واشنطن تعيد قضية بنك "خلق" للواجهة ضربة مؤلمة للاقتصاد التركي.. واشنطن تعيد قضية بنك "خلق" للواجهة أسواق

وقال أردوغان للصحافيين في البرلمان، إنه سيعيد تقييم الزيارة لأن "الجدل والمناقشات والمحادثات في الكونغرس فيما يتعلق بشخصي وأسرتي وأصدقائي الوزراء تنم عن عدم احترام" للحكومة التركية، حسب تعبيره.

ومن المقرر أن يجتمع أردوغان وترمب في واشنطن في 13 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

وفي سياق آخر، قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو اليوم إن بلاده سترد على العقوبات التي فرضتها واشنطن بسبب العملية العسكرية التركية في شمال شرق سوريا، مضيفا أن جميع التهديدات والعقوبات على أنقرة "غير مقبولة".

وذكر جاويش أوغلو أيضا، في كلمة بالبرلمان، أن تركيا تتوقع من الكونغرس الأميركي التراجع عن "نهجه المدمر"، حسب تعبيره.

وأضاف أن العلاقات بين أنقرة وواشنطن تمر بـ"منعطف خطير". وقال إنه سينقل ذلك إلى الوفد الأميركي القادم إلى أنقرة بقيادة نائب الرئيس مايك بنس.

إعلانات