عاجل

البث المباشر

صور خاصة.. أميركا تدمر قاعدة وتستعد للانسحاب من أخرى في سوريا

المصدر: العربية.نت، رويترز

قالت وسائل إعلام النظام السوري، إن القوات الأميركية دمرت قاعدة القليب في تل بيدر بعد انسحابها منها فيما تستعد للانسحاب من قاعدة "لايف ستون" قرب سد السابع.

ورصدت كاميرا "العربية" و"الحدث" تحرك العشرات من الشاحنات المتجهة إلى القواعد الأميركية لإخلاء الأسلحة والمعدات.

وأفاد مراسلنا أن الشاحنات ستجمع الأسلحة من جميع القواعد، بعضها سيتجه إلى الشدادي ليتم إخلاؤه عبر المروحيات، والبعض الآخر سيتجه إلى معبر فيشخابور للدخول إلى الأراضي العراقية.

ويتزامن ذلك مع تحرك مدرعات تقل جنوداً في إطار عملية المغادرة الشاملة للأراضي السورية.

فيما أعلن وزير الدفاع الأميركي، مارك إسبر، السبت، أن وقف إطلاق النار في شمال شرق سوريا متماسك بشكل عام.

وقال إسبر للصحافيين، وهو في طريقه للشرق الأوسط، إنه من المتوقع انتقال كل القوات التي تنسحب من شمال سوريا والتي يبلغ عددها نحو ألف جندي إلى غرب العراق لمواصلة الحملة ضد عناصر تنظيم "داعش" و"للمساعدة في الدفاع عن العراق".

كما لفت إلى أن "الانسحاب الأميركي ماضٍ على قدم وساق من شمال شرق سوريا. إننا نتحدث عن أسابيع وليس أياماً".

وأضاف أن "الخطة الحالية هي إعادة تمركز تلك القوات في غرب العراق"، والتي قال إن عددها يبلغ نحو ألف فرد.

موضوع يهمك
?
تظاهر آلاف اللبنانيين في ساحة رياض الصلح في بيروت، الأحد، لليوم الرابع على التوالي، وسط إصرار على مواصلة احتجاجاتهم في...

آلاف اللبنانيين تظاهروا لليوم الرابع على التوالي العرب والعالم

من جهته، توعد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، السبت، المقاتلين الأكراد في شمال شرقي سوريا، قائلاً إن بلاده "ستسحق رؤوسهم" إذا لم ينسحبوا إلى خارج المنطقة العازلة التي اتفقت أنقرة وواشنطن على إقامتها على طول الحدود مع سوريا.

وقال أردوغان في خطاب: "إذا لم يتم الانسحاب بحلول مساء الثلاثاء، فسنستأنف القتال من حيث توقفنا، وسنواصل سحق رؤوس الإرهابيين".

وكان أردوغان قد وافق خلال محادثات مع نائب الرئيس الأميركي، مايك بنس، الخميس، على وقف الهجوم التركي 5 أيام لإتاحة الوقت أمام المقاتلين الأكراد للانسحاب من "منطقة آمنة" تريد تركيا إقامتها في شمال شرقي سوريا قرب حدودها.

كذلك اتهمت قوات سوريا الديمقراطية تركيا، الجمعة، بانتهاك هدنة الأيام الخمسة بقصفها أهدافاً مدنية في شمال شرق البلاد ومدينة رأس العين الحدودية.

إعلانات