بومبيو: أوروبا قبلت بالضغط على إيران بعد هجمات أرامكو

نشر في: آخر تحديث:

قال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، إنه عقب الهجمات التي شنتها إيران على منشآت أرامكو السعودية الشهر الماضي، قبلت الدول الأوروبية بالضغط على إيران لإجبارها على التفاوض.

وأكد بومبيو خلال كلمة ألقاها في معهد "هيريتيج" الثلاثاء، إن أميركا ستواصل سياسة الضغط الأقصى، لأن "العالم تيقن أن النظام الإيراني لا يفهم إلا لغة القوة".

وشدد على أنه "عقب الهجمات التي شنتها إيران على منشآت النفط السعودية، توصلت فرنسا وبريطانيا وألمانيا أخيرًا إلى أن إيران يجب أن تقبل بالمفاوضات".

وكان وزير الخارجية الأميركي يتحدث عن الهجمات التي استهدفت شركة أرامكو السعودية في 14 سبتمبر الماضي، بطائرات من دون طيار وصواريخ، وحمل بومبيو في حينها طهران مسؤولية الهجمات، وكتب في حسابه الرسمي على تويتر أنه "بينما يتظاهر روحاني وظريف بالدبلوماسية، فإن طهران تقف وراء 100 هجوم على المملكة العربية السعودية".

"دولة معادية"

وقال بومبيو إن "إيران دولة معادية وليست ضحية، وهذه هي الحقيقة التي يجب أن نراها كما هي لكي تكون لدينا سياسة خارجية ناجعة". وأشار وزير الخارجية الأميركي إلى الشروط الـ12 التي وضعها للتفاوض مع إيران، قائلا: "في أول خطاب لي بشأن إيران أعلنت الدفاع عن الشعب الإيراني".

وأضاف: "لم يتم نقل الشروط الـ12 التي وضعناها للنظام الإيراني بشكل صحيح من قبل وسائل الإعلام مثل واشنطن بوست أو نيويورك تايمز، لأننا أردنا من إيران ألا تحتجز رهائن ولا تغتال أشخاصاً في أوروبا".

وتطرق بومبيو إلى جدوى العقوبات والضغوط القصوى على طهران، قائلا: "بعد هذا الخطاب وفرض العقوبات على إيران، تغيرت الأمور وقد انسحبت مئات الشركات".

كما أكد مجددا أن الحكومة الأميركية تعتبر النظام الإيراني على رأس الدول الراعية للإرهاب في العالم، قائلا إن "سلوكه ودعمه لجماعاته الإرهابية يعرض أمن المنطقة والعالم للخطر".