غراهام: خطة أميركية لحماية نفط سوريا من يد إيران وداعش

نشر في: آخر تحديث:

قال السيناتور الجمهوري ليندسي غراهام، الخميس، إن قادة عسكريين أميركيين يعدون خطة من شأنها منع تنظيم داعش من العودة للظهور في سوريا ومنع وقوع النفط السوري في أيدي إيران أو التنظيم المتشدد.

وأضاف غراهام للصحفيين بعد أن تلقى إفادة من رئيس هيئة الأركان المشتركة في البيت الأبيض "هناك خطة قيد الإعداد من هيئة الأركان المشتركة أعتقد أنها قد تنجح.. قد يمكننا ذلك مما نريد لمنع داعش من العودة للظهور ومنع إيران وداعش من الاستيلاء على النفط".

وتابع قائلا "أشعر إلى حد ما بأن خطة يجري إعدادها ستلبي أهدافنا الجوهرية في سوريا".

هذا وكان الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، قد أعلن في تغريدة على تويتر، الخميس، أنه "ربما حان الوقت لتسليم مواقع النفط السورية للأكراد".

وكان ترمب قد قال، الأربعاء، إن قوة أميركية صغيرة ستبقى في المواقع النفطية السورية.

وتابع: "إننا نضمن أمن النفط. وبالتالي، سيبقى عدد محدود من الجنود الأميركيين في المنطقة حيث النفط".

يأتي ذلك، في وقت اعتبر وزير الدفاع الأميركي، مارك إسبر، أن إبقاء بعض القوات الأميركية في أجزاء من شمال شرقي سوريا قرب حقول النفط مع قوات سوريا الديمقراطية، لضمان عدم سيطرة تنظيم "داعش" أو جهات أخرى على النفط، من بين الخيارات التي تجري مناقشتها.