عاجل

البث المباشر

الطاقة الذرية: احتجاز إيران مفتشة نووية يجب ألا يتكرر

المصدر: العربية.نت، وكالات

أعلنت الوكالة الدولية للطاقة الذرية الخميس أن مفتشة تابعة لها منعت لفترة وجيزة من مغادرة إيران الأسبوع الماضي، واصفة معاملتها بـ"غير المقبولة".

وقال المدير العام بالإنابة للوكالة كورنيل فيروتا "اليوم أُبلغ مجلس حكام الوكالة الدولية للطاقة الذرية أن مفتشة تابعة للوكالة منعت الأسبوع الماضي مؤقتا من مغادرة إيران"، وفق بيان للوكالة.

وأضاف البيان أن "منع مفتش من مغادرة دولة ما، وخصوصاً عندما تطلب منه الوكالة ذلك، غير مقبول ولا ينبغي أن يتكرر".

استفزاز صارخ

إلى ذلك، أعلنت الولايات المتحدة في اجتماع طارئ لمجلس المحافظين بالوكالة الدولية للطاقة الذرية، الخميس، أن احتجاز مفتشة من الوكالة في إيران "استفزاز صارخ".

وقالت المندوبة الأميركية بوكالة الطاقة، جاكي ولكوت، في بيان إلى المجلس، إن "احتجاز أحد مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية في إيران استفزاز صارخ، وعلى كل أعضاء المجلس أن يوضحوا من الآن فصاعداً أن مثل هذه الأفعال غير مقبولة إطلاقاً، ولن تجد تهاوناً ولا بد أن تترتب عليها عواقب".

قلق أوروبي

من جانبه، عبر الاتحاد الأوروبي، الخميس، عن "قلق عميق" بعد الحادثة. وفي بيان تم تسليمه خلال اجتماع خاص للوكالة الدولية للطاقة الذرية، قال ممثل للاتحاد إن "الاتحاد الأوروبي (...) يشعر بقلق عميق إزاء الحادثة المتعلقة بأحد مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية".

وذكر البيان أن "بحسب علمنا فقد تم حل المسألة، وندعو إيران إلى ضمان عدد تكرر مثل هذه الحوادث في المستقبل"، مجدداً التأكيد على "الثقة الكاملة في مهنية وحياد المفتشين"، داعياً طهران إلى "ضمان قيام مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الدولية بواجباتهم بما يتماشى مع اتفاق الضوابط الذي يلزمها قانونياً".

"مادة مشبوهة"

يذكر أن إيران سحبت اعتماد مفتشة تابعة للأمم المتحدة بعد حادثة وقعت "الأسبوع الماضي" خلال عملية "مراقبة" عند مدخل منشأة نطنز لتخصيب اليورانيوم، وفق ما ورد في بيان رسمي.

وقال البيان الذي نشر على موقع وكالة الطاقة الذرية الإيرانية إنه خلال عملية المراقبة، تسببت هذه المفتشة "بإطلاق إنذار"، ما أثار قلقاً من احتمال حيازتها على "مادة مشبوهة".

كما لفت إلى أن المفتشة "منعت" من دخول الموقع بدون أن يقول ما إذا عثر فعلاً على مادة مشبوهة عليها.

غادرت إلى فيينا

إلى ذلك ذكرت منظمة الطاقة الذرية الإيرانية أنها أبلغت الوكالة الدولية للطاقة الذرية بالحادث، وأنه "تم سحب اعتمادها (المفتشة)".

وبحسب البيان، "غادرت المفتشة إيران إلى فيينا" مقر الوكالة، دون تحديد جنسيتها أو تاريخ رحيلها.

واستأنفت إيران، الخميس، أنشطة تخصيب اليورانيوم في مصنع فوردو (180 كم جنوب طهران) تحت الأرض، في إطار خطة خفض تعهداتها الدولية في المجال النووي.

وأطلقت الخطة في أيار/مايو رداً على انسحاب واشنطن الأحادي من الاتفاق النووي عام 2018.

إعلانات