عاجل

البث المباشر

زعيم بالكونغرس: قرار ترمب عدم المشاركة بجلسة مساءلته مؤسف

المصدر: واشنطن – وكالات

اعتبر جيرولد نادلر، رئيس اللجنة القضائية بمجلس النواب الأميركي، أن قرار الرئيس دونالد ترمب عدم حضور الجلسات التي قد تفضي إلى مساءلته "مؤسف".

وأضاف الديمقراطي نادلر: "في وقت متأخر من الليلة الماضية رفض الرئيس ومستشاره دعوة للمشاركة في جلسة الأربعاء. رده مؤسف لأن السماح للرئيس بالمشاركة كان أولوية لمجلس النواب من البداية".

وكان البيت الأبيض بعث أمس الأحد برسالة يرفض فيها المشاركة في الجلسات التي تبحث ما إذا كانت مساءلة الرئيس واجبة لضغطه على نظيره الأوكراني للتحقيق مع منافس سياسي محتمل، وهو الديمقراطي جو بايدن. وتحدث البيت الأبيض في رسالة عن عدم توفر " العدالة الأساسية".

وقال بات سيبولون مستشار البيت الأبيض في رسالة بعث بها إلى جيرولد نادلر: "لا يمكن توقع مشاركتنا في جلسة في الوقت الذي لم يتم فيه بعد إعلان أسماء الشهود وفي الوقت الذي لم يتضح فيه بعد ما إذا كانت اللجنة القضائية ستوفر للرئيس عملية تتسم بالعدالة من خلال جلسات إضافية".

موضوع يهمك
?
أفرجت إدارة الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، بهدوء عن مساعدة عسكرية للبنان بقيمة 100 مليون دولار كانت قد جمّدتها من دون...

واشنطن تفرج عن مساعدة عسكرية للبنان بقيمة 100 مليون دولار واشنطن تفرج عن مساعدة عسكرية للبنان بقيمة 100 مليون دولار أميركا

وعلى الرغم من إشارة سيبولون إلى "الانعدام التام للإجراءات القانونية الواجبة والعدالة الأساسية التي يتعين إتاحتها للرئيس" في عملية المساءلة، فإنه لم يستبعد المشاركة في إجراءات أخرى. ولكنه أشار إلى أنه سيتعين أولا على الديمقراطيين تقديم تنازلات إجرائية كبيرة.

من جهته، قال النائب الديمقراطي دون باير على "تويتر" رداً على رسالة البيت الأبيض: "لم يثبت حتى الآن صحة شكوى واحدة قدمها الرئيس وحلفاؤه الجمهوريون".

وينظر محققو الكونغرس فيما إذا كان ترمب قد استغل سلطاته بالضغط على أوكرانيا لفتح تحقيقات مع جو بايدن نائب الرئيس السابق والسياسي الديمقراطي، الذي يخوض انتخابات لمنافسته على الرئاسة في 2020. كما يبحثون نظرية مؤامرة واهية تفيد بأن أوكرانيا وليس روسيا هي التي تدخلت في انتخابات الرئاسة الأميركية عام 2016.

ويستعد الديمقراطيون لتحويل تركيز تحقيق المساءلة من تقصي الحقائق إلى بحث توجيه اتهامات محتملة لترمب بسوء التصرف بسبب تعاملاته مع أوكرانيا.

ويمثل عقد جلسات أمام هذه اللجنة المسؤولة عن صياغة أي اتهامات رسمية قد توجه لترمب خطوة مهمة نحو احتمال توجيه اتهامات. ولم تحدد نانسي بيلوسي، رئيسة مجلس النواب الذي يسيطر عليه الديمقراطيون بعد ما إذا كان يتعين مساءلة الرئيس الجمهوري رسمياً. لكنها دعت في رسالة لأنصارها الأسبوع الماضي إلى محاسبة الرئيس على ما قام به.

من جهته، نفى ترمب ارتكاب أي مخالفات ووصف تحقيق المساءلة بأنه صوري.

إعلانات

الأكثر قراءة