ترمب مهاجماً فوكس نيوز: لا تستضيفوا الخاسرين!

نشر في: آخر تحديث:

على الرغم من أن قناة فوكس نيوز هي المفضلة لدى الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، إلا أنه لا يتردد بانتقادها من فترة إلى أخرى.

وجدد ترمب، الأحد، انتقاداته للشبكة، لافتاً إلى أنها تخدم الحزب الديمقراطي من خلال استضافة مشرعين ليبراليين مراراً لمناقشة التحقيق في عزله.

وجاء ذلك ضمن تغريدات للرئيس الأميركي الذي عدد مجموعة من الأسماء التي عملت القناة على استضافتها.

كما وجه ترمب في الأشهر الأخيرة الانتقاد للشبكة ومقدمي البرامج فيها بسبب تغطيتهم للتحقيق في المساءلة واستعدادهم للتحدث مع المشرعين الديمقراطيين حول هذا الموضوع، وهو ما يرفضه الرئيس.

وكان قد خص بالذكر المضيفة شانون بريام ولامها على تضييع الوقت باستضافة رجل مثل النائب الديمقراطي بالكونغرس عن ولاية كاليفورنيا، إريك سوالويل، قائلاً: "يجب أن تبقى فوكس مع الأشخاص الذين يعلون من قدرها وليس الخاسرين".

إلى ذلك، تفاقم الأمر، الأحد، باستضافة عدد من أعضاء اللجنة القضائية بمجلس النواب من الديمقراطيين.

ولم يعلق مضيفو فوكس نيوز على تصريحات ترمب، عدا نيل كافوتو الذي قدم دفاعاً قوياً في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي عن مثل هذه الاستضافات، مشدداً على أن من أساسيات العمل الصحافي استضافة الرئيس والمدافعين عنه وخصومه. وقال كافوتو إن "أفضل ما نفعله كصحافيين أن نكون عادلين مع الجميع، بما في ذلك الرئيس".