عاجل

البث المباشر

النائبة ستيفانك: ترمب يعيد تأكيد عقيدة السلام من خلال القوة

المصدر: دبي – العربية.نت

اعتبرت النائبة الجمهورية عن ولاية نيويورك إليز ستيفانك، تعليقاً على الضربة الأميركية التي أدت لمقتل قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني وعدد من قادة الميليشيات العراقية الموالية لإيران، أن الرئيس الأميركي دونالد ترمب "يعيد تأكيد عقيدة السلام من خلال القوة".

وقُتل قائد فيلق القدس قاسم سليماني ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي أبو مهدي المهندس، فجر اليوم الجمعة، في هجوم صاروخي أميركي استهدف سيارتهما قرب مطار بغداد الدولي. كما قتل في نفس الضربة سامر عبد الله، صهر عماد مغنية الذي كان القائد العسكري لحزب الله اللبناني والذي اغتيل في سوريا عام 2008. وقضى في الغارة أيضاً زوج بنت قاسم سليماني، ومحمد رضا الجابري، مدير تشريفات الحشد الشعبي بالمطار، وحسن عبد الهادي ومحمد الشيباني وحيدر علي من الحشد الشعبي.

وكان سليماني موفد طهران إلى العراق وسوريا ولبنان للتنسيق مع المجموعات المسلحة الموالية لإيران في هذه الدول.

وكتبت ستيفانك في سلسلة تغريدات على حسابها في "تويتر" أن "ترمب يعيد التأكيد على عقيدة السلام من خلال القوة والتي أثبتت نجاحها. تم توجيه عدة تحذيرات إلى إيران، لكنها اختارت أن تستمر بالتصعيد وبتهديد الجنود والدبلوماسيين الأميركيين"، معتبرةً أن زمن التعامل مع إيران عبر ضخ الأموال لها ولّى.

موضوع يهمك
?
أعلنت قناة "العالم" على "تليغرام"، اليوم الجمعة، أن المرشد الإيراني، علي خامنئي، عيّن العميد إسماعيل قاآني قائداً لفيلق...

خامنئي يعين إسماعيل قاآني قائداً لفيلق القدس خلفاً لسليماني خامنئي يعين إسماعيل قاآني قائداً لفيلق القدس خلفاً لسليماني إيران

وأضافت: "كل مواطن أميركي يجب أن يكون شاكراً لجنودنا الشجعان ولمخابراتنا الذين نفذوا هذه المهمة الناجحة".

كما ذكّرت ستيفانك أن "قائد فيلق القدس الإيراني (قاسم) سليماني كان مسؤولاً عن تصدير الإرهاب إلى العالم وعن استهداف وقتل جنود أميركيين بالإضافة لعشرات آلاف الأشخاص في الشرق الأوسط. أنا أؤيد خطوات ترمب الحاسمة للرد على عدوانية إيران الخطرة".

وشهد فجر اليوم الجمعة عملية أميركية منظمة، تمت باستخدام الطائرات، مستهدفة سليماني وعدداً من قيادات وأعضاء في الحشد الشعبي، أثناء خروجهم من مطار بغداد، تحديداً من البوابة الجنوبية.

وبحسب معلومات قناة "العربية"، العملية نفذتها طائرات مسيرة أميركية بعد منتصف الليل، بعد عودة سليماني من دمشق على متن طائرة تابعة لخطوط "أجنحة الشام"، والتي هبطت الساعة 11:00ليلاً بالتوقيت المحلي بمطار بغداد.

وبحسب مصادر "العربية"، فإن المهندس لم يكن قادماً مع سليماني، بل كان في استقباله في المطار. ويُرجح أن تسريباً وصل الأميركيين من شخص عراقي نقل المعلومة، وتم الاستهداف بعد تحرك الموكب من المطار ووصوله قرب نقطة التفتيش الخارجية.

إعلانات