واشنطن تدعو رعاياها في لبنان لتوخي درجة عالية من الحذر

نشر في: آخر تحديث:

دعت السفارة الأميركية في بيروت، في بيان صدر عنها اليوم الجمعة، رعاياها في لبنان لتوخي درجة عالية من الحذر بسبب التوترات في العراق والمنطقة.

يأتي هذا بعد أن ناشدت السفارة الأميركية في بغداد جميع المواطنين مغادرة العراق فوراً بعد ساعات من مقتل قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني، ونائب هيئة الحشد الشعبي العراقي أبو مهدي المهندس، وعدد من قادة الحشد والضباط الإيرانيين الكبار في غارة أميركية في محيط مطار بغداد فجر اليوم.

بدورها، حثت فرنسا، الجمعة، مواطنيها على توخي "الحذر" في العديد من دول الشرق الأوسط، بما في ذلك العراق ولبنان وإيران.

وذكرت وزارة الخارجية الفرنسية في موقعها على الإنترنت "إن التوترات المتصاعدة في المنطقة والتطورات الأخيرة تتطلب منا توخي أقصى درجات الحذر عند السفر من أو إلى العراق".

كما نصحت بشدة بتفادي المناطق القريبة من لبنان وسوريا فأوصت "بتجنب أي تنقل بالقرب من الحدود مع لبنان (الخط الأزرق، الذي يفصل لبنان عن إسرائيل) وسوريا والذهاب إلى منطقة التزلج في جبل حرمون، والتي قررت السلطات (الإسرائيلية) إغلاقها" في الجزء الذي تحتله إسرائيل من هضبة الجولان السورية منذ 1967.

يذكر أن براين هوك المبعوث الأميركي الخاص بإيران كان قد قال اليوم في لقاء مع قناة "العربية"، إن قاسم سليماني كان يخطط لهجوم وشيك على منشآت أميركية وموظفين أمريكيين في العراق ولبنان وسوريا ودول أخرى. وأضاف هوك أن هذا المخطط كان سيؤدي إلى مقتل مئات الأميركيين.

وفي سياق متصل، أعلنت وزارة النفط العراقية أن العشرات من المواطنين الأميركيين العاملين لدى شركات النفط الأجنبية في مدينة البصرة النفطية بالجنوب غادرون البلاد اليوم.