عاجل

البث المباشر

ترمب يؤكد: تغريداتي إخطار للكونغرس.. وبيلوسي غاضبة

المصدر: العربية.نت - وكالات

يبدو أن تغريدات الرئيس الأميركي، دونالد ترمب على الرغم من تأكيده أنها كافية لإخطار الكونغرس الأميركي بتحركاته العسكرية، لم تلق صدى إيجابياً لدى "خصمه اللدود" في مجلس النواب.

فقد أعلنت رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي، أن المجلس سيطرح وسيصوت هذا الأسبوع على قرار لصلاحيات الحرب يهدف للحد من تحركات الرئيس دونالد ترمب العسكرية تجاه إيران.

وأوضحت بيلوسي في بيان في وقت متأخر، مساء الأحد، أن "القرار يشبه القرار الذي قدمه السيناتور تيم كين في مجلس الشيوخ".

كما أضافت قائلة إن القرار "سيعيد التأكيد على مسؤوليات الكونغرس الإشرافية الراسخة منذ فترة طويلة".

موضوع يهمك
?
بعد غياب لأشهر، ظهر أبوزيد دوردة، آخر رئيس لجهاز الأمن الخارجي (المخابرات) في النظام الليبي السابق، وأبرز معاوني القذافي...

رئيس مخابرات القذافي يحذر: هذا ما تخطط له تركيا رئيس مخابرات القذافي يحذر: هذا ما تخطط له تركيا ليبيا
"تغريداتي بمثابة إخطار للكونغرس"

في المقابل، رد الرئيس الأميركي على انتقادات خصومه الديمقراطيين الغاضبين لأنهم لم يبلغوا مسبقا بالضربة التي أدت إلى مقتل قائد فليق القدس في الحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني، قائلاً إنه ليس بحاجة إلى ضوء أخضر من الكونغرس الأميركي.

وقادت بيلوسي رد الفعل العنيف ضد قرار ترمب السماح بضربة شنتها طائرة بدون طيار ضد سليماني في بغداد، وهي عملية أبلغ ترمب الكونغرس رسمياً عنها يوم السبت بعد حوالي 48 ساعة من العملية.

من تشييع سليماني في العراق (فرانس برس) من تشييع سليماني في العراق (فرانس برس)
الذهاب للحرب

وأعلن مشرعان ديمقراطيان، الأحد، أنهما سيقدمان مشروع قرار لمجلس النواب قالا إنه سيتيح تجنُّب إقدام ترمب على قيادة الولايات المتحدة بشكلٍ أحاديّ إلى حرب ضد إيران.

لكنّ ترمب ردَّ على الدعوات التي وُجّهت إليه للحصول على موافقة الكونغرس في أي عمل عسكري في المستقبل، قائلا إن تغريداته ستكون بمثابة إخطار مسبق في حال قرّر ضرب ايران.

وفي إشارة منه إلى تغريداته، كتب ترمب "هذه المنشورات الإعلامية تكون بمثابة إخطار للكونغرس الأميركي بأنه إذا ما أقدمت إيران على ضرب أي شخص أو هدف أميركي، فإن الولايات المتحدة في المقابل ستضرب بسرعةٍ وبقوّة كاملة، وربما بطريقةٍ غير متناسبة".

مبررات قتل سليماني

من جهته، أكد وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو أن أي عمل عسكري أميركي مقبل ضد إيران سيكون ضمن إطار القانون الدولي.

وأشار بومبيو إلى أن الإدارة بدأت إطلاع قادة الكونغرس على مبررات الضربة الأميركية ووعدت "بإبقائهم مطلعين بشكل كامل".

وردا على سؤال حول ما إذا كانت الإدارة ستسعى للحصول على إذن لأي عمل عسكري جديد، قال لقناة "إيه بي سي": "لدينا كل السلطة التي نحتاجها لكي نفعل ما قمنا به حتى الآن. سنواصل القيام بالأشياء بشكل مناسب وقانوني ودستوري".

كلمات دالّة

#إيران, #بيلوسي, #ترمب

إعلانات

الأكثر قراءة