مستشار أوباما يمتدح قتل سليماني.. وترمب يشكره

نشر في: آخر تحديث:

أشاد جيم جونز، مستشار الأمن القومي للرئيس السابق باراك أوباما، بالرئيس دونالد ترمب، بإعطائه الضوء الأخضر لتنفيذ العملية التي قتلت قائد "فيلق القدس" بالحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني.

وقال جونز في مقابلة معه من إحدى جلسات حوار المجلس الأطلس: "أعتقد أن ما فعلته الإدارة في قضية سليماني صحيح تماما".

وعن تمنياته بأن تكون إدارة أوباما هي من نفذت العملية أجاب المستشار: "أعتقد أننا كنا نفعل ذلك، كنا نتطلع بجد إلى قتل أسامة بن لادن، وعندما كنت في البيت الأبيض، وجدنا منزله واستغرق منا سنوات أخرى للتأكد من أنه بالفعل موجود هناك، أعتقد أن إدارة أوباما حاولت أن تجد الإرهابي الذي كان الرجل الأول المطلوب في العالم".

"اللعبة تغيرت"

كما أضاف جونز: "سليماني الآن هو الشخص التالي، لذلك يرجع الفضل إلى الرئيس ترمب بإنهائه، وأعتقد أنه كان الشيء الصحيح الذي ينبغي عمله، فاللعبة تغيرت، كما أوضح الرئيس ترمب".

من جهة أخرى، نصح المستشار الرئيس ترمب بعدم الاستماع إلى الأشخاص الذين يقولون إن الوضع يحتاج إلى تهدئة، وأن الاسترضاء هو الاستراتيجية الصحيحة. متابعا: "لن أستمع إلى سياسي الاسترضاء في العالم والذين يريدون نوعا من التهدئة، ومن يقولون دعنا نعود إلى العمل المعتاد، ومن ثم تواصل إيران استخدام وكلائها لنشر الإرهاب في جميع أنحاء العالم، وعرقلة طرق الشحن وإسقاط طائرات الدرون، انتهت تلك الأيام، آمل أن تتفهم إيران ذلك".

بالمقابل، شكر الرئيس ترمب مستشار الأمن القومي السابق جيم جونز على تصريحاته، وقال في تغريدة له على تويتر: "قال مستشار الأمن القومي السابق للرئيس أوباما إن الرئيس ترمب كان محقا تماما في قتل الزعيم الإرهابي سليماني.. شكرا الجنرال جونز!".