عاجل

البث المباشر

الأميركيون يثقون في "أمازون" و"غوغل" أكثر من توم هانكس!

المصدر: العربية.نت - جمال نازي

يعتبر الكثيرون أن الممثل الشهير توم هانكس هو رجل أميركي أكثر جدارة بالثقة، ولكن أظهر استطلاع للرأي مؤخرا أن الأميركيين يثقون أكثر في موقع التسوق "أمازون" وشركة "غوغل"، بحسب ما نشرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية نقلا عن تقرير حديث أعدته شركة أبحاث الأسواق Morning Consult حول مدى الثقة بالعلامات التجارية في الولايات المتحدة.

وكما تقدم فإن عمالقة التكنولوجيا تغلبوا على توم هانكس، بحسب نتائج التقرير الذي تم إعداده استنادا إلى استطلاع للرأي أجري على الإنترنت شكل ما يقرب من 2000 علامة تجارية على مدار شهرين، بمعدل 16,700 مقابلة لكل علامة تجارية.

أجاب المشاركون في استطلاع الرأي، على سؤال "ما مدى ثقتك في كل علامة تجارية تقوم بما هو صحيح؟"، للتقييم باختيار "كثيرا" أو "نوعا ما" أو "ليس كثيرًا" أو "لا على الإطلاق" أو "لا أعرف".

وقال مايكل رامليت، الرئيس التنفيذي لشركة "مورنينغ كونسلت"، في بيان صحافي، إنه "ليس سرا أن الثقة هي مفتاح نجاح العلامة التجارية. وفي الأجواء الحالية، يقدم كل يوم جديد فرصة للرواد لتعزيز الجودة والدقة التي تعد محركات رئيسية للثقة".

الطبيب المعالج ثم الجيش

وكشفت النتائج عن حصول خيار "الطبيب الأساسي" على أفضل علامة تجارية موثوق فيها بنسبة 50% من المشاركين، وجاء الجيش الأميركي في المرتبة التالية ثم يليه "أمازون" و"غوغل" وتحذيرات التقلبات المناخية العنيفة.

مواليد 1995 حتى 2015

وكشف التقرير أن مواليد الفترة ما بين عامي 1995 و2015 يميلون أكثر نحو شركات التكنولوجيا، حيث تراوحت اختياراتهم في المرتبة الأولى ما بين "غوغل" و"نتفلكس" و"أمازون" و"يوتيوب" و"بلاي ستيشن".

في حين يعتبر المشاركون الأكبر سنا، بنسبة حوالي 42% أن خدمة بريد الولايات المتحدة هي الأكثر جدارة بالثقة، وهم أيضا من قاموا بالتصويت لصالح خدمة الشحن والتوصيل "يونايتد بارسل سرفيس" و"هيرشي" وقناة الأحوال الجوية "ويزر" وشركة المنتجات الغذائية "تشيريوز".

وحصل الملياردير الأميركي وارن بافيت، مالك الشركة القابضة "بيركشاير هاثاواي" على نسبة 16% في استطلاع الرأي.

قيم أخلاقية قوية

وكتب تقرير "مورنينغ كونسلت" أن انعدام الثقة مرتفع بشكل خاص عندما يتعلق الأمر بالمؤسسات وتركيزات كبيرة من السلطة، مشيرا إلى أن "الشباب الأميركي عموما أكثر تشككا في العلامات التجارية، ويركزون بشكل أكبر على الأمور الأخلاقية"، فيما حصلت معظم العلامات التجارية الفردية على خيار "الشك".

ورجح التقرير أن الأسس التي ارتكزت عليها اختيارات جيل الشباب هي وجود قيم قوية، ومعاملة جيدة للموظفين، إلى جانب إنتاج مصنوعات أو تقديم خدمات أخلاقية بمعنى أن العلامة التجارية لا تنتهج أي سياسات تمييز ضد العمال.

إعلانات

الأكثر قراءة