عاجل

البث المباشر

البنتاغون: طائرتنا تحطمت بأفغانستان لكن طالبان لم تسقطها

المصدر: دبي – العربية.نت

أكدت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، الاثنين، تحطم طائرة في أفغانستان، إلا أنها نفت أن تكون حركة طالبان قد أسقطتها.

وأكد الجيش الأميركي تحطم طائرة عسكرية من طراز بومباردييه "إي. 11 أيه" في إقليم غزنة بأفغانستان، لكنه قال إنه لا "توجد مؤشرات على أن التحطم كان سببه نيران العدو"، رغم مزاعم حركة طالبان بأن مسلحيها أسقطوا الطائرة.

وهذه الطائرة تقدم دعماً لطائرات بدون طيار، ومجهزة بمعدات للاتصالات ذات قيمة مهمة.

وقال الكولونيل سوني ليجيت، وهو المتحدث العسكري باسم القوات الأميركية في أفغانستان على حسابه في موقع "تويتر"، إن مزاعم طالبان عن إسقاط الطائرة "كاذبة".

موضوع يهمك
?
طلبت والدة صحافي أميركي فقد أثره في سوريا عام 2012، من الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، الاثنين، المساعدة في الإفراج عنه،...

والدة صحافي أميركي مفقود في سوريا تطلب مساعدة ترمب والدة صحافي أميركي مفقود في سوريا تطلب مساعدة ترمب أميركا

وأضاف "يجري التحقيق في أسباب تحطم الطائرة، لكن لا يوجد ما يشير إلى أن ذلك ناجم عن نيران عدوة".

تحطمت الاثنين طائرة عسكرية أميركية في منطقة خاضعة لسيطرة حركة طالبان بوسط أفغانستان. وأعلنت طالبان مسؤوليتها عن إسقاط الطائرة التي وصفها مسؤولون أميركيون بأنها طائرة عسكرية صغيرة.

وقال مسؤولون أفغان كبار لوكالة "رويترز" إن السلطات سارعت بإرسال أفراد لتحديد موقع الحطام ‭‭ ‬‬في منطقة جبلية تسيطر طالبان على جزء منها.

من جهته، قال ذبيح الله مجاهد، المتحدث باسم طالبان في بيان: "الطائرة التي كانت في مهمة تجسس، جرى إسقاطها في منطقة ده ياك بإقليم غزنة".

ولم يفصح مجاهد عن كيفية إسقاط الطائرة. وقال إن ضباطاً أميركيين رفيعي المستوى كانوا ضمن طاقم الطائرة.

من جانبه، نفى مسؤول عسكري كبير وجود أي ضباط أميركيين كبار على متن الطائرة.

وتسيطر طالبان على أجزاء كبيرة من إقليم غزنة. وتنفذ الحركة المتطرفة هجمات على القوات التي تقودها الولايات المتحدة منذ عام 2001 وغالباً ما تبالغ في حجم الخسائر في صفوف أعدائها.

إعلانات