عاجل

البث المباشر

الجمهوريون ينهون محاكمة العزل.. وتبرئة ترمب الأسبوع المقبل

المصدر: واشنطن - بندر الدوشي ، وكالات

صوّت مجلس الشيوخ الأميركي، أمس الجمعة، على منع استدعاء شهود إضافيين ليغلق الفصل الأخير من محاكمة الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، تمهيداً لتبرئته، الأمر الذي سيتم على الأرجح الأسبوع المقبل.

وحصل الجمهوريون في مجلس الشيوخ على ما يكفي من الأصوات مساء الجمعة لرفض الجهود الديمقراطية لتمديد محاكمة ترمب ولاستدعاء شهود جدد.

وهذا الأمر يمهد الطريق لتبرئة الرئيس ترمب من تهمتي إساءة استخدام السلطة وعرقلة عمل الكونغرس، بسبب تعامله مع أوكرانيا.

موضوع يهمك
?
أصدرت السفارة الأميركية في بغداد، مساء الجمعة، بياناً أوضحت فيه أنها دعت مراراً وتكراراً إلى اتخاذ خطوات جادة لحماية...

أميركا تطالب بغداد بخطوات جادة لحماية المتظاهرين أميركا تطالب بغداد بخطوات جادة لحماية المتظاهرين العراق

وقال زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ، ميتش ماكونيل، في وقت متأخر من الجمعة إنه يتوقع "إنهاء المحاكمة في الأيام المقبلة"، حيث وافق مجلس الشيوخ الجمعة على إطار لمواصلة المحاكمة يوم الاثنين، ثم إجراء تصويت نهائي الأربعاء.

وبعد ساعات من النقاش خلال يوم الجمعة، صوت مجلس الشيوخ بأغلبية 51 صوتاً مقابل 49 لمنع أي اقتراح ديمقراطي لاستدعاء شهود جدد أو لعرض وثائق جديدة في المحاكمة.

وجاء التصويت بعد مطالب شديدة من الديمقراطيين لاستدعاء مستشار الأمن القومي السابق جون بولتون للإدلاء بشهادته حول قضية ترمب وأوكرانيا.

وقد صوّت سيناتوران جمهوريان (ميت رومني وسوزان كولينز) مع الديمقراطيين لاستدعاء شهود جدد، لكن دون جدوى.

حسم المحاكمة الأربعاء

وقد أفادت وسائل إعلام أميركية عدة، نقلاً عن مصادر برلمانية، أن محاكمة ترمب أمام مجلس الشيوخ ستنتهي الأربعاء بتصويت يتوقّع أن يفضي إلى تبرئته.

وسيلتئم المجلس مجدداً الاثنين للاستماع على مدى يومين إلى المرافعات الختامية والتداول بالحكم.

وأضافت أن التصويت على التهمتين الموجّهتين إلى ترمب سيتم الأربعاء وسيفضي إلى تبرئة الرئيس منهما، نظراً إلى أنّ إدانته تحتاج إلى أكثرية الثلثين في حين أن الجمهوريين، حلفاء ترمب في المجلس، يتمتعون بالأكثرية فيه.

ترمب ينفي طلبه من بولتون الضغط على أوكرانيا

من جهته، نفى ترمب الجمعة ما ورد في تقرير إعلامي بأنه أمر مستشاره للأمن القومي آنذاك جون بولتون بالتدخل مباشرةً في مخطط سري للضغط على الرئيس الأوكراني لتحقيق مكاسب سياسية شخصية.

ونقلت صحيفة "نيويورك تايمز" عن كتاب لبولتون لم يُنشر بعد، أن ترمب أمر مستشاره بالإعداد للقاء بين الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي ومحاميه الخاص رودي جولياني.

وتم توجيه الأمر الذي لم يتم الإبلاغ عنه سابقاً في أيار/مايو 2019، أي قبل شهرين من مكالمة ترمب الهاتفية التي تمت في شهر تموز/يوليو مع زيلينسكي، حيث طلب منه الحصول على "خدمة" ما أدى إلى محاكمته في الكونغرس بزعم سوء استخدامه للسلطة.

وكان الغرض من الاجتماع، وفق بولتون، أن يقوم جولياني بالضغط على زيلينسكي لمساعدة ترمب عبر فتح تحقيق بحق منافسه الديمقراطي المحتمل في الانتخابات الرئاسية لعام 2020 جو بايدن. وبحسب صحيفة "نيويورك تايمز" فإن بولتون لم ينفذ أمر ترمب.

وأصدر ترامب نفيا مبطناً للتقرير. وقال في بيان: "لم أعط جون بولتون أمرا لتحضير لقاء لرودي جولياني، أحد أعظم محاربي الفساد في أميركا وأعظم رئيس بلدية في تاريخ مدينة نيويورك، مع الرئيس زيلينسكي". وأضاف: "هذا اللقاء لم يعقد أبداً".

إعلانات

الأكثر قراءة