عاجل

البث المباشر

دول جديدة تضاف لقائمة حظر دخول أميركا.. تعرف عليها

المصدر:   بندر الدوشي - واشنطن

أضافت الإدارة الأميركية، يوم الجمعة، 6 دول إلى الدول التي تواجه قيودًا صارمة على السفر، مما يمنع فعلياً الهجرة من أكثر الدول الإفريقية سكانًا، نيجيريا، وكذلك من ميانمار، حيث يفر اللاجئون من الإبادة الجماعية.

وإلى جانب نيجيريا، ستضرب درجات متفاوتة من القيود ثلاث دول إفريقية أخرى وهي إريتريا والسودان وتنزانيا، ودولة سوفيتية سابقة وهي قيرغيزستان. ويمكن أن يكون مسلمو ميانمار الروهينغيا عالقين في ضبابية الإجراء. ويبلغ إجمالي عدد الدول المدرجة في قائمة السفر المقيدة الآن 13 دولة، وفقاً لما أوردته صحيفة نيويورك تايمز الأميركية.

إعفاءات من القيود

وسيتم حظر تأشيرات الهجرة، التي تصدر في الغالب للأجانب الذين يعتزمون العيش في الولايات المتحدة، من نيجيريا وميانمار وإريتريا وقيرغيزستان. وهذا الحظر أيضا سيمنع المهاجرين من السودان وتنزانيا من الحصول على تأشيرات التنوع (البطاقة الخضراء). وقال مسؤولون في وزارة الأمن الداخلي ووزارة الخارجية إن بعض المهاجرين سيكونون قادرين على الحصول على إعفاءات من القيود.

موضوع يهمك
?
صوّت مجلس الشيوخ الأميركي، أمس الجمعة، على منع استدعاء شهود إضافيين ليغلق الفصل الأخير من محاكمة الرئيس الأميركي، دونالد...

الجمهوريون ينهون محاكمة العزل.. وتبرئة ترمب الأسبوع المقبل الجمهوريون ينهون محاكمة العزل.. وتبرئة ترمب الأسبوع المقبل أميركا

والإعلان، الذي من المتوقع أن يوقعه الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، يوم الجمعة، سيصبح ساري المفعول في 22 شباط/فبراير.
وجادلت الإدارة بأن الحظر ، الذي سُن في عام 2017 لتقييد السفر من الدول ذات الأغلبية المسلمة، ضروري لضمان تلبية الدول للمتطلبات الأمنية للسفر إلى الولايات المتحدة، أو مواجهة قيود حتى تفعل هذه الإجراءات.

تبادل معلومات

ومن المرجح أن يؤدي توسع القيود، التي أثرت بالفعل على أكثر من 135 مليون شخص في سبع دول، إلى إعاقة أكثر من 12300 مهاجر محتمل من إعادة التوطين في الولايات المتحدة أو لم الشمل مع أسرهم. وتضيف الصحيفة أن التأثير على نيجيريا، ليس فقط أكبر بلد في إفريقيا من حيث عدد السكان ولكن أيضًا على أكبر اقتصاداتها، يمكن أن يكون شديدًا بشكل خاص.

وقال مسؤول في حكومة الولايات المتحدة إن الإدارة تضيف نيجيريا وتنزانيا إلى القائمة بسبب عدد الأشخاص الذين يأتون من الدول الإفريقية بتأشيرة، وينتهي بهم المطاف بالبقاء بشكل غير قانوني في الولايات المتحدة. وقال المسؤول إن السودان وإريتريا لم يفيا بمتطلبات تبادل المعلومات للإدارة.

بلد آمن

وقال الرئيس ترمب الأسبوع الماضي في المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس بسويسرا: "نضيف بعض الدول، يجب أن نكون آمنين. يجب أن يكون بلدنا آمناً. ترى ما يحدث في العالم. يجب أن يكون بلدنا آمناً".

وتقول الإدارة إن الدول المدرجة في القائمة كانت تؤوي إرهابيين، أو احتفظت بنظم جوازات عفا عليها الزمن أو فشلت في ضمان تبادل المعلومات بشكل كافٍ. وقد أدلى الرئيس ترمب أيضًا بتعليقات حول الدول الإفريقية في الماضي، متذمرًا من أن النيجيريين الذين دخلوا الولايات المتحدة بتأشيرات لن "يعودوا إلى أكواخهم".

إعلانات

الأكثر قراءة