عاجل

البث المباشر

إصابة 14 أميركياً بكورونا على سفينة موبوءة.. وهكذا نقلوا

المصدر: دبي- العربية.نت

أعلنت وزارة الخارجية الأميركية، الاثنين، أن الفحوص أثبتت إصابة 14 شخصا بفيروس كورونا المستجد بين حوالي 300 راكب أميركي وعائلاتهم تم إجلاؤهم عبر طائرتين من السفينة السياحية "دايموند برينساس" الخاضعة لحجر صحي في اليابان. وأوضحت في بيان أن هؤلاء الأشخاص عزلوا عن الركاب الآخرين في الطائرة التي نقلتهم.

وكان الركاب نزلوا من السفينة السياحية "دايموند برينساس" ويستعدون للعودة إلى الولايات المتحدة على متن طائرتين حين تم إبلاغ مسؤولين أميركيين بأن 14 منهم مصابون بالفيروس، كما أعلنت الخارجية الأميركية في بيان مشترك مع وزارة الصحة.

حجر لأربعة أسابيع

إلى ذلك، أوضحت الوزارة أنه "تم نقل هؤلاء الأشخاص بأكثر طريقة آمنة إلى منطقة متخصصة على متن طائرة الإجلاء لعزلهم بشكل يتوافق مع البروتوكولات المرعية". وأضافت "خلال الرحلات، سيتواصل عزل هؤلاء الأشخاص عن الركاب الآخرين".

يذكر أنه عقب وصول الطائرتين إلى الولايات المتحدة، سيخضع جميع الركاب لأربعة عشر يومًا أخرى من الحجر الصحي في المنشآت العسكرية، وهذا يعني أنهم سيخضعون للحجر الصحي لمدة أربعة أسابيع تقريبًا.

من على متن سفينة دايموند برينساس(رويترز) من على متن سفينة دايموند برينساس(رويترز)

وتخطط أستراليا وكندا وهونغ كونغ وإيطاليا للقيام برحلات مماثلة لنقل الركاب.

يشار إلى أن وزير الصحة الياباني كاتسونوبو كاتو، كان أعلن الأحد، أن عدد المصابين بفيروس كورونا المستجد على متن السفينة السياحية الخاضعة للحجر الصحي قبالة سواحل اليابان بلغ 355 شخصاً. وقال خلال لقاء على إذاعة "إن إتش كي" اليابانية الرسمية "حتى الآن أخضعنا 1,219 شخصاً على السفينة للفحص. من بين هؤلاء جاءت نتيجة 355 منهم إيجابية لناحية الإصابة"، أي بزيادة بـ70 إصابة عن آخر حصيلة حكومية.

ووصلت السفينة إلى قبالة السواحل اليابانية في مطلع شباط/فبراير وكان على متنها أكثر من 3700 شخص من أكثر من 50 بلداً ومنطقة بمن فيهم الركاب وأفراد الطاقم. وفرض عليها حجر صحي بعدما اكتشفت السلطات أن أحد ركابها الذي غادر السفينة في هونغ كونغ خلال الرحلة مصاب بالفيروس.

إعلانات

الأكثر قراءة