عاجل

البث المباشر

بلومبيرغ يتعرض لهجوم ساحق في أول مناظرة له مع الديمقراطيين

المصدر: بندر الدوشي - واشنطن 

تعرض المرشح الديمقراطي، مايك بلومبرغ، إلى هجوم حاد في المناظرة الديمقراطية من قبل جميع المرشحين الديمقراطيين وبدا في المناظرة الأولى التي يشارك فيها في وضع كارثي بعد فضح قضاياه الجنسية وسجلاته العنصرية أمام الجميع.

وقد تمزقت محاولة الملياردير الرئاسية الممولة ذاتيا إلى أشلاء في الدقائق الافتتاحية للمناظرة الديمقراطية يوم الأربعاء، حيث شوه خصومه سمعته بسبب ماضيه المتقلب حول التحرش الجنسي وسجله ضد الأقليات، وفقاً لما أوردته صحيفة نيويورك بوست.

وقالت السيناتور وارن أود أن أتحدث عن من نترشح ضده، الملياردير الذي يطلق على النساء "السمينات" و"النساء ذوات الوجه الحصاني". وأضافت لا أنا لا أتحدث عن دونالد ترمب. أنا أتحدث عن العمدة بلومبيرغ".

موضوع يهمك
?
أشارت تقديرات لوكالة ستاندرد آند بورز غلوبال للتصنيفات الائتمانية، اليوم الخميس، إلى أن القطاع المصرفي بالصين قد يواجه...

فيروس كورونا يفتك ببنوك الصين.. قروض متعثرة بتريليون دولار فيروس كورونا يفتك ببنوك الصين.. قروض متعثرة بتريليون دولار بنوك وتمويل

وارتفع المرشح بلومبيرغ البالغ من العمر 78 عاماً في في استطلاعات الرأي على الصعيدين الوطني والحكومي بعد أن ضخ مئات الملايين من الدولارات من ثروته الشخصية في حملة انتخابية رائعة مع فعاليات متنوعة وإعلانات تلفزيونية واسعة.

وقال بيتجيج إن بلومبيرغ والاشتراكي السنياتور بيرني ساندرز اثنين من الشخصيات الأكثر استقطابا على هذا المسرح".

في حين اتهمت السيناتور ايمي كلوبشر بلومبيرغ بالاختباء خلف إعلاناته، وقالت "لقد رحبت بالفعل بالعمدة بلومبيرغ على المسرح. اعتقدت أنه لا ينبغي أن يختبئ وراء إعلاناته التلفزيونية، ولذلك كنت مستعدة لهذا اليوم الكبير".

كما غضب بلومبيرغ عندما طلبت منه وارن الإفصاح عن السجل الذي يحتوي على عشرات النساء ممن تعرضوا لتحرش جنسي وسوء سلوك واللاتي وقعن اتفاقية عدم الإفصاح بعد أن عملن معه في شركاته الإعلامية والمالية.

ورد بلومبيرغ قائلا "لا أحد منهم يتهمني بالقيام بأي شيء آخر غير ربما لم يعجبهم نكتة قلتها" في وقت سابق.

بلومبيرغ، الذي تبلغ قيمة ثرواته 62 مليار دولار، تورط سابقًا في قضايا تحرش جنسي وقضايا عنصرية ضد السود والأقليات الأخرى عندما كان عمدة لمدينة نيويورك.

الفائز والخاسر في المناظرة

وقالت خبيرة المناظرات كارين هينتون عن السيناتور اليزابيث وارن إنها في حاجة ماسة الى فوز كبير لبث حياة جديدة في حملتها الرئاسية الواهنة وسجل ذلك ليلة الأربعاء من خلال توجيه ضربة بعد ضربة ضد مايكل بلومبيرغ.

في حين أن وارن لم تكن المرشحة الوحيدة التي هاجمت بلومبيرغ خلال المناظرة، إلا أنها كانت الأكثر فعالية بفضل معرفتها الواسعة بتاريخه كقطب إعلامي وعمدة مدينة نيويورك.

وأضافت هينتون "لقد ابتعدت حقاً عن بلومبيرغ، ولم تتردد يمكنك أن تقول حتى الجمهور كان يستمتع بهجومها".

ويضفي هذا الأداء القاسي مصداقية جديدة على حملتها الانتخابية، التي كافحت لاستعادة مكانتها بعد النتائج المخيبة للآمال في المؤتمرات الحزبية في ولاية أيوا والانتخابات التمهيدية في نيوهامشير.

خسارة كبيرة لبلومبيرغ

وأضافت" لقد أظهرت الموهبة التي تتمتع بها لتوليها قضايا صعبة حقاً، وأنها تستطيع أن تتغلب على رجال رفيعي المستوى مثل بلومبيرغ – وترمب، إنها خسارة كبيرة لبلومبيرغ". "مهما كانت المشاعر الطيبة التي تم الحصول عليها من خلال أمواله تراجعت الآن لأن المرشحين الآخرين دمروا سمعته على خشبة المسرح".

وأضافت: "هذا سيجعل الناس يشكون كثيراً في قدرة بلومبيرغ على إبقاء حملته حية - حتى لو أنفق مليار دولار".

أما جو بايدن فقد ارتفع سهمه في المناظرة: لم يستسلم، وكان مقاتلًا ولم يتردد في تقديم وعود بالحصول على رعاية صحية أفضل وإنهاء حملة التفتيش عن المهاجرين وتوقيفهم وبحسب هينتون عليه أن يستمر في اللكم، وإلا فإن معتدلاً آخر - مثل بلومبيرغ - سيأخذ مكانه.

أما السيناتور بيرني ساندرز "لم تكن المناظرة جيدة له وعليه أن يفوز بالولايات المتأرجحة، ولم أسمع هؤلاء الناخبين في صوته أو أراهم بلغة جسده. لم أسمعهم من قبل، على الرغم من أنني أؤيد العديد من مواقف ساندرز" وفقا لهينتون.

المناظرة كارثية

وبدا رئيس البلدية السابق بيت بوتيجيج في وضع سيئ ، وكان مثالياً طوال الوقت تقريباً، لكن نقاشاته اللاذعة مع السيناتور إيمي كلوبوشار لم تفعل شيئاً يذكر لتبديد فكرة أنه عديم الخبرة للغاية بالنسبة لهذا المنصب.

وكانت المناظرة كارثية على عمدة مدينة نيويورك السابق مايكل بلومبيرغ: وطغت عليه الهجمات من المعارضين، الذين هاجموه بسبب مزاعم التمييز الجنسي في شركته واستراتيجيته المتحيزة عنصريا ضد الأقليات عندما كان عمدة نيويورك.

وحققت السيناتور إيمي كلوبوشار ظهور جيدا في المناظرة، ومن نواحٍ كثيرة كانت الأفضل في المناظرة. لقد كانت مُستعدة ومليئة بالأفكار الجيدة وصعبة وفقا لنيويورك بوست الأميركية.

كلمات دالّة

#بلومبيرغ, #مناظرة, #ترمب

إعلانات