كورونا في أميركا.. وفاة 17 وإصابة أكثر من 300

نشر في: آخر تحديث:

رصدت ولاية فلوريدا الأميركية حالتي وفاة بسبب فيروس كورونا المستجد، وفق مسؤولو الصحة في الولاية. وتزامن الإعلان عن وفاتي فلوريدا، مع إصابة مسعفين طبيين في مطار لوس أنجلوس الدولي بكورونا، حيث تجاوزت حصيلة المصابين بالفيروس في الولايات المتحدة أكثر من 300 حالة، بينما بلغت حالات الوفاة 17، بما في ذلك المبلغ عنهما في فلوريدا.

إلى ذلك نقلت "سي إن بي سي" عن وزارة الصحة بفلوريدا أن سبعة أشخاص في الولاية ثبتت إصابتهم بالفيروس، موضحة أن الضحيتين شخصان في السبعينيات من العمر كانا قد سافرا إلى الخارج، أحدهما رجل من مقاطعة سانتا روسا، لديه مشاكل صحية أساسية، بينما الثاني مسن في منطقة فورت مايرز.

تحذيرات من السفر

في سياق متصل، رفعت وزارة الخارجية الأميركية، الجمعة، مستوى التحذير من السفر إلى أذربيجان، محذرة الأميركيين من السفر إلى هناك بسبب تفشي كورونا.

كما طالبت الخارجية في بيان الأميركيين إلى إعادة النظر في السفر إلى أذربيجان، ورفعت مستوى تحذيرها أيضاً من السفر إلى تركمانستان بسبب قيود السفر وإجراءات الحجر الصحي الموضوعة من حكومة أذربيجان استجابة للفيروس.

ولم يبلغ أي من البلدين عن إصابات كبيرة، لكن كلاهما يقعان على الحدود مع إيران.

يذكر أن وزارة الخارجية الأميركية وضعت تحذيراً على السفر إلى إيران الشهر الماضي، وحثت الأميركيين على عدم السفر إليها.

يشار إلى أن عدد الإصابات بكورونا في العالم ارتفع إلى 101988 بينهم 3491 حالة وفاة في 94 دولة ومنطقة، وفق حصيلة أعدتها وكالة فرانس برس استناداً إلى مصادر رسمية السبت عند الساعة التاسعة بتوقيت غرينتش.