لتحسين العلاقة.. 100 ألف قناع طبي من تايوان لأميركا

نشر في: آخر تحديث:

من المفترض أن يتلقى الكادر الطبي في أميركا قريباً تبرعاً مؤلفا من أقنعة طبية آتية من تايوان التي كثفت إنتاجها لتزويد الولايات المتحدة بـ100 ألف قناع طبي أسبوعيا.

في التفاصيل، قال مسؤول في مكتب التمثيل الاقتصادي والثقافي في تايبيه، سفارة تايوان لدى الولايات المتحدة، لصحيفة "واشنطن إكزامينر"، أن لدى بلاده ما يكفي من القدرة على التعاون مع الولايات المتحدة".

وأشار التقرير إلى أن ندرة الأقنعة الطبية تمثل فرصة دبلوماسية لتايوان كي تحسن العلاقات مع أميركا.

بدوره، صعد الرئيس الصيني شي جين بينغ من ضغوطه على حكومة الجزيرة، كما نجح في حث الدول الأخرى على قطع العلاقات الدبلوماسية مع تايبيه، إلا أن المسؤولين التايوانيين الآن في وضع يسمح لهم بتوسيع تعاونهم مع القوى الغربية، ليس فقط من خلال توفير أقنعة المستشفى، بل أيضا كمصدر للمعلومات الموثوقة عن العدوى الجديدة.

ويأتي هذا العرض مع اشتداد التوترات الأميركية مع الصين بعد تفشي المرض.

كما من شأن هذه التبرعات أن تساعد في معالجة النقص الذي أجبر المسؤولين الفيدراليين على التوصية بأن يستخدم العاملون في مجال الرعاية الصحية أقنعة محلية الصنع وذات جودة رديئة إذا نفدت الأقنعة الطبية بسبب وباء الفيروس التاجي.

300 ألف بدلة

من جهة أخرى، ذكرت التقارير المحلية أن الولايات المتحدة ستحجز 300 ألف بدلة مخصصة للتعامل مع المواد الخطرة لتايوان في حالة طلبتها مقابل الأقنعة، وتقوم حكومة الجزيرة بتقنين الأقنعة منذ أوائل فبراير/شباط، وقدمت طلبات للمصانع المحلية من أجل توسيع إنتاج الأقنعة إلى أكثر من 8 ملايين يوميا.

بدوره، قال رئيس الوزراء التايواني سو تسنغ تشانغ في أوائل مارس/آذار، إن الحكومة سوف تعدل أيضا نظام الحصص وفقا لذلك.

ويعزى النقص الدولي إلى قرار بكين بتقييد تصدير الأقنعة المصنوعة في الصين حتى التي تصنعها شركات مملوكة للولايات المتحدة.

شكر أميركي

وستكون الأقنعة الواردة مهمة للعاملين فى المستشفيات في المناطق الأكثر تضررا من تفشي المرض، حيث بدأ بعض العاملين في مجال الرعاية الصحية بصنع أقنعتهم الخاصة باستخدام الإمدادات التي تم شراؤها من المتاجر.

بدوره، قال مسؤول تيواني، إن بلاده ستتبادل الأبحاث والإنتاج حول اللقاحات والأدوية مع الباقي لأنها تريد أن تكون عضوا مسؤولا في المجتمع الدولي.

من جهته، شكر السيناتور الجمهوري توم كوتون الخطوة التايوانية قائلا عبر حسابه في تويتر: شكرا لك تايوان على بقائك شريكا ديمقراطيا حيويا خلال هذه الأزمة.