عاجل

البث المباشر

كندا تطلب من واشنطن عدم عسكرة الحدود في ظل كورونا

المصدر: دبي – العربية.نت

أعلن رئيس الوزراء الكندي، جاستن ترودو، اليوم الخميس، أن حكومته أبلغت إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب أنها لا تحبذ وضع الولايات المتحدة قوات على الحدود بين البلدين وسط تفشي وباء كورونا.

وقال ترودو إن الحكومة تجري مناقشات مع البيت الأبيض حول إقناع الولايات المتحدة بعدم وضع قوات على الحدود.

وأضاف: "كندا والولايات المتحدة لديهما أطول حدود غير معسكرة في العالم، ومن مصلحتنا أن تبقى على هذا النحو".

وتابع: "إنه شيء أفاد بلدينا واقتصادينا بشكل كبير، ونشعر أنه بحاجة إلى البقاء على هذا النحو".

يذكر أن قلة من الناس يعبرون الحدود إلى الولايات المتحدة من كندا بشكل غير قانوني.

وتشهد الولايات المتحدة ارتفاعاً بحالات الإصابة بفيروس كورونا أكثر من كندا. وسجّلت كندا 3409 حالات إصابة و35 حالة وفاة، بينما فحصت أكثر من 158 ألف شخص. أما في الولايات المتحدة فتخطى عدد الوفيات الـ1000 بينما وصل عدد المصابين لأكثر من 68 ألفا.

موضوع يهمك
?
أظهرت دراسة جديدة نشرت، الخميس، أن فيروس كورونا المستجد يمكن أن يخلف أكثر من 80 ألف وفاة في الولايات المتحدة، ويستنفد...

دراسة تحذّر: أميركا ستسجل 80 ألف وفاة بكورونا رغم العزل دراسة تحذّر: أميركا ستسجل 80 ألف وفاة بكورونا رغم العزل أميركا

وشدّدت كندا، أمس الأربعاء، تدابيرها من أجل مواجهة انتشار فيروس كورونا المستجدّ وفرضت على المسافرين العائدين لى البلاد عزل أنفسهم ذاتياً مدة 14 يوماً تحت طائلة دفع غرامة باهظة أو دخول السجن.

ويأتي هذا الإجراء الإلزامي بعد توصية حكومية سابقة للمسافرين بالعزل الذاتي لم تؤت ثمارها عقب ورود تقارير حول إهمال البعض لهذه الإرشادات.

وغرّدت وزيرة الصحة الكندية باتي هايدو: "طلبنا من جميع المسافرين في وقت سابق من هذا الشهر أن يعزلوا أنفسهم ذاتياً عند عودتهم إلى كندا".

وأضافت "اليوم نحن نجعل العزل الذاتي إلزامياً بموجب قانون الحجر الصحي، وذلك لحماية فئاتنا الأكثر ضعفاً بشكل أفضل".

بدورها، قالت نائبة رئيس الحكومة كريستيا فريلاند خلال مؤتمر صحافي، إن العزل الذاتي "ملزم قانوناً" في جميع أنحاء البلاد.

وبموجب القانون الفيدرالي الذي أصبح أكثر تشدداً إثر أزمة فيروس "سارس" عام 2005، سيواجه المخالفون غرامة تصل إلى مليون دولار كندي (700 ألف دولار أميركي) أو عقوبة السجن لمدة تصل ثلاث سنوات.

في سياق آخر، وافق المشرعون الكنديون، صباح الأربعاء، على حزمة مساعدات بقيمة 82 مليار دولار كندي (57 مليار دولار أميركي) لمساعدة الأفراد والشركات على مواجهة تداعيات وباء كورونا المستجد.

وجرى شيء مماثل في الولايات المتحدة، حيث اتفق قادة مجلس الشيوخ الأميركي والبيت الأبيض أخيراً على حزمة مساعدات بقيمة تريليوني دولار في وقت متأخر الثلاثاء.

إعلانات