كورونا يتوحش بأميركا.. 20 ألف مصاب في يوم واحد

نشر في: آخر تحديث:

تخطّى عدد الوفيات الناجمة عن وباء كوفيد-19 في الولايات المتحدة، مساء الاثنين، ثلاثة آلاف، بينما ارتفع عدد الإصابات المؤكدة بالفيروس إلى أكثر من 163 ألفاً، بحسب ما أظهرت حصيلة أعدّتها جامعة جونز هوبكنز.

ووفقاً للحصيلة، فقد توفي في الولايات المتحدة بسبب الوباء ثلاثة آلاف وثمانية أشخاص من أصل 163 ألفاً و429 شخصاً تأكّدت مخبرياً إصابتهم بفيروس كورونا المستجد المسبّب لمرض كوفيد-19، منها نحو 20 ألف إصابة جديدة.

والولايات المتحدة بها أكبر عدد من الإصابات المؤكدة في العالم في بلد واحد، وهو عدد من المرجح أن يرتفع مع زيادة الفحوص.

وفي وقت سابق الاثنين، قال الرئيس الأميركي دونالد ترمب، إن الاقتصاد يأتي في المرتبة الثانية وأولويته الآن هي إنقاذ أرواح الناس من الوباء المتفشي، مضيفا أن أكثر من ألف شخص يخضعون لاختبار عقار كلوروكين.

وأكد أن الأجهزة الصحية الأميركية أجرت اختبارات تشخيص فيروس كورونا على نحو مليون شخص.

جهاز فحص في دقائق

وأعلن الرئيس الأميركي مواصلة مد الولايات بآلاف أجهزة التنفس، موضحا أن أكثر من 11 ألفا من الحرس الوطني يعملون على توزيع معدات الوقاية.

وعرض ترمب جهازا قال إنه قادر على تشخيص الإصابة بكورونا خلال دقائق.

50 ألف جهاز تنفس في 100 يوم

من جهتها، قالت شركة فورد موتور اليوم الاثنين، إنها ستنتج 50 ألف جهاز تنفس صناعي خلال المئة يوم المقبلة في مصنع في ميشيغان بالتعاون مع وحدة الرعاية الصحية في شركة جنرال إلكتريك، ويمكنها بعد ذلك صنع 30 ألف جهاز شهريا حسب الحاجة لعلاج المرضى المصابين بفيروس كورونا.

وقالت فورد إن التصميم المبسط لجهاز التنفس الصناعي يمكن أن يفي باحتياجات معظم مرضى كوفيد-19 ويعتمد على ضغط الهواء دون الحاجة لكهرباء.

وطالب المسؤولون في ولايات تضررت بشدة من فيروس كورونا إدارة الرئيس دونالد ترمب وشركات التصنيع التعجيل بإنتاج أجهزة التنفس الصناعي للتكيف مع زيادة عدد المرضي الذين يحتاجون للتنفس الصناعي.