البنتاغون: وفاة أول جندي أميركي بفيروس كورونا

نشر في: آخر تحديث:

قالت وزارة الدفاع الأميريكية (البنتاغون) ليل الاثنين، إن أول جندي أميركي توفي بسبب فيروس كورونا، في الوقت الذي أعلنت فيه الوزارة عن زيادة حادة جديدة في عدد الجنود المصابين.

وقال البنتاغون إن الجندي كان أحد أفراد الحرس الوطني في نيوجيرسي، وأكدت الفحوص إصابته بفيروس كوفيد-19 وكان يعالج بالمستشفى منذ 21 من مارس/آذار. وتوفي الجندي يوم السبت.

من جهته، قال حاكم الولاية فيل مورفي على تويتر "قلبي منفطر لفقدان الكابتن دوغلاس لين هيكوك الذي راح ضحية الفيروس التاجي، قلوبنا مع زوجته وأطفاله وعائلته".

وكان هيكوك مساعد طبيب في الحرس الوطني، الذي بات يشارك في جهود الإغاثة، للحد من تفشي وباء كورونا في الولايات المتحدة صاحبة أعلى تسجيل للإصابات في العالم.

وقال وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر "اليوم هو يوم حزين لوزارة الدفاع، فقد فقدنا أول عنصر فاعل في الخدمة الأميركية بسبب كورونا".

وفي وقت سابق يوم الاثنين، قالت وزارة الدفاع، إنه تأكدت إصابة 568 جنديا بالفيروس ارتفاعا من 280 يوم الخميس.

وكانت رويترز قد ذكرت في تقرير الأسبوع الماضي، أن الجيش الأميركي قرر التوقف عن تقديم معلومات أكثر تفصيلا عن عدوى فيروس كورونا بين صفوف جنوده، فيما أرجعه إلى المخاوف من استخدام خصوم للمعلومات مع انتشار الفيروس.

وسجلت الولايات المتحدة، حتى مساء الأحد، أكثر من 163 ألف إصابة تعافى منها خمسة آلاف و506 أشخاص على الأقل، وتوفي ما لا يقل عن 3148 آخرين.