بايدن يرجح انعقاد المؤتمر الديمقراطي "افتراضياً" بسبب كورونا

نشر في: آخر تحديث:

ذكر المرشح جو بايدن، اليوم الأحد، أن المؤتمر الوطني الديمقراطي لتسمية منافس الرئيس الأميركي دونالد ترمب في الانتخابات الرئاسية المقبلة قد يتم عبر الإنترنت للمساهمة في منع تفشي فيروس كورونا.

وقال نائب الرئيس السابق لشبكة "أيه. بي. سي" إن المؤتمر الوطني الديمقراطي الذي تأجّل خمسة أسابيع، أساسي لاختيار المرشح الذي سينافس ترمب في انتخابات تشرين الثاني/نوفمبر المقبل.

لكنه أقر بأنه قد يتوجّب تنظيم المناسبة التي يشارك فيها الآلاف من كبار شخصيات الحزب عبر الإنترنت في حال واصل فيروس كورونا المستجد تشكيل تهديد على الصحة العامة في منتصف آب/أغسطس، الموعد الجديد لانعقاد المؤتمر.

وقال بايدن على "أيه. بي. سي": "سنحتاج إلى عقد المؤتمر. قد نضطر لعقد مؤتمر عبر الواقع الافتراضي".

وأضاف: "قد لا يكون بإمكاننا جمع 10 أو 20 أو 30 ألف شخص في مكان واحد" في حال لم يتراجع تفشي الفيروس.

وتابع: "لنرى أين سيصبح (تفشي الوباء حينها). وسيعتمد الأمر بشكل كبير على ما نقوم به بين الآن وذلك الوقت".

ويُعد بايدن (77 عاماً) المرشح المؤكد تقريباً للحزب، فيما تم تأجيل المؤتمر الذي كان مقرراً في منتصف تموز/يوليو المقبل بعد وقت قصير على اقتراحه ذلك.

حملات انتخابية من المنزل

وبعد سلسلة من الانتصارات في مارس/آذار الماضي، تقدم بايدن بفارق كبير في عدد المندوبين المطلوبين لضمان ترشيح الحزب له.

ورفض منافسه الوحيد بيرني ساندرز الإقرار بهزيمته، ويتواجه الخصمان الديمقراطيان في انتخابات ويسكنسن التمهيدية التي لا تزال مقررة الثلاثاء رغم التحديات القانونية والتحذيرات المرتبطة بالصحة العامة.

ولزم المرشحان منزليهما وباتا ينظمان حملاتهما الانتخابية من استوديوهات مؤقتة بدلاً من إجراء تجمّعات على الأرض كان لها أن تشهد تنافساً حامياً.

ولدى سؤاله عن جدل الأقنعة الواقية، قال بايدن إنه سيستجيب لتحذيرات مسؤولي الصحة الأميركيين ويرتدي قناعاً إذا اضطر للخروج من منزله في ظل الوباء. وأضاف: "نعم. أعتقد أنه من الضروري أن نتبع العلم ونستمع للخبراء. نفذوا ما يقولونه لكم".