ترمب: نعمل لوضع خطة للعلاج من كورونا بالأجسام المضادة

نشر في: آخر تحديث:

قال الرئيس الأميركي دونالد ترمب، مساء الخميس، إنه يجري العمل لوضع خطة للعلاج من كورونا بالأجسام المضادة، وإن الولايات المتحدة اقتربت من الحصول على لقاح للفيروس، مؤكدا أن الاقتصاد الأميركي سوف يلتقط أنفاسه بسرعة.

وأضاف ترمب خلال المؤتمر الصحفي اليومي لخلية الأزمة الأميركية حول كورونا أنه إذا ما تم التوصل إلى لقاح للفيروس سيتم بسرعة، لافتا إلى أن بلاده حققت تقدما في مكافحة كورونا في 23 ولاية، وأن هناك علامات واعدة للتقدم في عدد من الولايات بما فيها نيويورك، مردفا أن إدارته ماضية في تعزيز الإنتاج الصناعي للمعدات الطبية، وأن الولايات المتحدة أصبحت رائدة في مجال اختبارات كورونا.

وشدد الرئيس الأميركي على ضرورة الاستمرار في مراعاة التباعد الاجتماعي مع الاستعداد لإعادة فتح البلاد، مؤكدا في الوقت ذاته أنه سوف يتم إنهاء هذا الطاعون بتضافر جهود الجميع وسوف تعود البلاد قوية.

وفي سؤال عن صحة رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، قال ترمب إنه اتصل به قبل أيام وهو بصحة جيدة.

أما عن زعيم كوريا الشمالية فقال "أتمنى أن لا يكون يعاني من أي مشاكل صحية.. لدي علاقة طيبة معه وأعتقد أن التقرير عن صحته زائف.

من جهتها قالت خلية الأزمة الأميركية إن هناك دليلا على أن ارتفاع الحرارة يؤثر على دورة حياة فيروس كورونا، الذي يعيش أكثر في الأجواء المغلقة.

خطة مساعدات للمقاولات الصغرى

إلى ذلك أقرّ مجلس النواب الأميركي مساء الخميس خطة جديدة بقيمة 483 مليار دولار لدعم الاقتصاد والمستشفيات وتعزيز الفحوصات المخبرية في مواجهة جائحة كوفيد-19 وتداعيات الكارثية على أكبر اقتصاد في العالم.

والنوّاب الذين شاركوا في جلسة التصويت واضعين بغالبيتهم كمامات للوقاية من فيروس كورونا المستجدّ، أقرّوا الخطّة بأغلبية 388 صوتاً مقابل 5 فقط صوّتوا ضدّها وواحد امتنع عن التصويت.

وأتى إقرار هذه الخطة في مجلس النواب بعدما أقرّها مجلس الشيوخ ما يعني أنّها ستحال فوراً إلى الرئيس دونالد ترمب الذي يؤيّدها بشدّة وبالتالي من المفترض أن يوقّع عليها سريعاً لتصبح سارية المفعول.