ترمب: سعيد بأن زعيم كوريا الشمالية عاد وبصحة جيدة

نشر في: آخر تحديث:

أكد الرئيس الأميركي دونالد ترمب، ليل السبت، أنه سعيد بأن زعيم كوريا الشمالية بصحة جيدة.

وكتب على تويتر "أنا شخصيّاً سعيد برؤيته يعود" وبأنه "بصحّة جيّدة"، وذلك بعدما نشرت وسائل الإعلام الكوريّة الشماليّة الرسميّة السبت صوراً لكيم في العاصمة بيونغ يانغ.

هذا وظهر زعيم كوريا الشمالية، أمس الجمعة، إثر غياب غامض امتد 3 أسابيع وسط تكهنات متضاربة بشأن صحته، وخضوعه لعملية جراحية في القلب، ومن ثم تواريه عن الأنظار في مجمع فاخر في ووسان، من أجل الراحة.

وبدا "رجل الصواريخ"، كما دأب الرئيس الأميركي على وصفه في تصريحات سابقة، مبتهجاً معافى وهو يقص شريط افتتاح مصنع للأسمدة قرب العاصمة بيونغ يانغ.

وأظهرت بعض الصور حشداً من المتجمهرين يصفقون ويلوحون بالأعلام فرحين، بحسب ما نشرت وسائل الإعلام الرسمية في البلد، المغلق بشكل كبير على الصحافة والإعلام.

وذكرت الوكالة أن كيم يونغ أون قصّ شريط افتتاح مصنع للأسمدة، مؤكدة أنه "حضر الاحتفال برفقة كبار الشخصيّات وشقيقته كيم يو جونغ التي تُعدّ واحدةً من أقرب مستشاريه" وسط هتاف المشاركين وتصفيقهم.

يذكر أن موقع "دايلي أن كاي" الذي يديره كوريون شماليون منشقون كان ذكر الأسبوع الماضي أن الزعيم الكوري الشمالي خضع في نيسان/أبريل لعملية جراحية بسبب معاناته من مشاكل في شرايين القلب، وأنه يمضي فترة نقاهة في محافظة بيون غان في الشمال. ونقلاً عن مصدر كوري شمالي لم يذكر هويته، قال الموقع إن كيم خضع لعلاج بشكل طارئ بسبب مشاكل مرتبطة "بتدخينه الشديد وبدانته وإرهاقه".