1435 وفاة بكورونا في أميركا.. وإصابتان في الصين

نشر في: آخر تحديث:

سجّلت الولايات المتّحدة 1453 وفاة إضافيّة بفيروس كورونا المستجدّ خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، ما يرفع إجماليّ عدد الوفيّات في البلاد إلى أكثر من 66 ألفاً، وفقًا لإحصاء نشرته جامعة جونز هوبكنز فجر الأحد.

وسجّلت الجامعة أكثر من 1,1 مليون إصابة بكوفيد-19 في البلاد و66,224 وفاة، بزيادة قدرها 2% مقارنةً بحصيلة يوم السبت.

وعلى رغم أنّ أعداد الضحايا ما زالت مرتفعة، تتقدم الولايات الفدرالية على طريق رفع إجراءات الحجر.

وسمحت وكالة الغذاء والدواء، السلطة الأميركية لضبط أسواق الأدوية، بشكل عاجل باستخدام العقار التجريبي "رمديسيفير" الذي يمكن على قولها أن يساعد في شفاء المرضى.

ولإنعاش الاقتصاد، بدأت أكثر من 35 من الولايات الأميركية الخمسين رفع إجراءات العزل الصارمة التي فرضتها، أو باتت على وشك القيام بذلك، بينما تتضاعف التظاهرات "لإعادة فتح أميركا" في جميع أنحاء البلاد.

إصابتان في الصين

وفي الصين، أظهرت بيانات اللجنة الوطنية للصحة اليوم الأحد أن البلاد سجلت حالتي إصابة بفيروس كورونا أمس بعدما سجلت حالة واحدة في اليوم السابق. وقالت اللجنة إن إحدى الحالتين قادمة من الخارج. وسجلت الصين حالة واحدة قادمة من الخارج في اليوم السابق ولم تسجل أي حالات إصابة في الداخل.

وسجلت اللجنة أيضا 12 حالة دون أعراض أمس السبت هبوطا من 20 حالة دون أعراض في اليوم السابق. وبلغ عدد حالات الإصابة المؤكدة في الصين 82877. ولم تسجل البلاد أي حالة وفاة جديدة ليبقى عدد الوفيات عند 4633 حالة.

الوضع في المكسيك

وفي المكسيك، سجلت وزارة الصحة المكسيكية 1349 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا و89 حالة وفاة يوم السبت ليصل إجمالي عدد الإصابات إلى 22,088 وإجمالي الوفيات إلى 2061.

وأعلن ريكاردو شيفيلد رئيس وكالة حماية المستهلك بالمكسيك على موقع "تويتر" أنه أُصيب بفيروس كورونا ليصبح ثاني أكبر مسؤول حكومي اتحادي يُصاب بالفيروس.

قفزة في إصابات الهند

سجلت الهند اليوم الأحد أكبر قفزة في يوم واحد بعدد حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد، حيث تدخل الدولة التي يبلغ عدد سكانها 1.3 مليار نسمة اليوم الأربعين من إجراءات الإغلاق في البلاد.

واقترب عدد حالات الإصابة في البلاد من 40 ألف إصابة، وبلغت حصيلة الوفيات 1301 حالة، بما في ذلك 83 حالة وفاة خلال الساعات ال 24 الماضية، والتي شهدت أيضًا 2600 حالة إصابة جديدة.

مددت السلطات إجراءات الإغلاق، التي استمرت ستة أسابيع، والتي كان من المفترض أن تنتهي يوم الاثنين الماضي، أسبوعين آخرين مع بعض التراخي.

وقد أودى وباء كوفيد-19 بـ حياة 241.682 شخصا على الأقل منذ ظهور الجائحة للمرة الأولى في الصين في ديسمبر الماضي، وفق تعداد لوكالة "فرانس برس" استناداً إلى مصادر رسميّة عند الساعة 19:00 بتوقيت غرينتش السبت.

وسجلت أكثر من 3,398,390 إصابة في 195 دولة ومنطقة. وهذا العدد لا يعكس إلا جزءا من العدد الفعلي للمصابين، إذ تبقى الفحوص لكشف الإصابات في عدد من الدول محصورة بالحالات التي تتطلّب رعاية في المستشفيات، فيما تعافى 1,023,900 على الأقل.

والولايات المتّحدة هي الدولة الأكثر تضرراً جراء الوباء، تليها إيطاليا، ثم بريطانيا وإسبانيا وفرنسا.

أما في الصين القارّية (من دون ماكاو وهونغ كونغ) فسجل رسميا ما مجموعه 82,875 إصابة (إصابة واحدة جديدة بين الجمعة والسبت)، بينها 4,633 وفاة (لا وفيات جديدة)، فضلا عن 77,642 حالة شفاء.