أميركا تسجل زهاء 1900 وفاة جديدة بكورونا.. و7 إصابات في الصين

نشر في: آخر تحديث:

سجلت الولايات المتحدة 1,894 وفاة بفيروس كورونا المستجد في الـ24 ساعة الأخيرة، ما يرفع الحصيلة الإجمالية للوفيات في البلاد إلى 82,246، وفق إحصاء لجامعة جونز هوبكنز حتى 00:30 بتوقيت غرينتش الأربعاء، فيما سجلت الصين 7 حالات جديدة بفيروس كورونا في البر الرئيسي.

ويظهر الرقم الأميركي ارتفاعا حادا في أكثر البلدان تضررا من حيث عدد الوفيات، بعد أن تراجعت أعداد الذين يفقدون حياتهم جراء كوفيد-19 إلى ما دون الألف يومي الأحد والاثنين.

وبلغ عدد الإصابات المؤكدة 1,367,927، وفق الجامعة التي تتخذ من بالتيمور مقرا لها.

يأتي ذلك فيما قالت سلطات الصحة في الصين، اليوم الأربعاء، إن البلاد سجلت سبع حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا في البر الرئيسي يوم 12 مايو مقابل حالة واحدة قبلها بيوم.

وكانت 6 من الحالات الجديدة إصابات محلية في إقليم جيلين بشمال شرق البلاد. وقالت لجنة الصحة الوطنية في نشرتها اليومية إن الحالة الواردة من الخارج رُصدت في شنغهاي.

كما سجلت الصين 8 حالات جديدة لم تظهر عليها أعراض المرض يوم 12 مايو مقابل 15 حالة قبلها بيوم.

وعودة إلى أميركا، كشف الديموقراطيون في الكونغرس الأميركي الثلاثاء عن حزمة إنعاش اقتصادي بقيمة ثلاثة تريليونات دولار هي الأكبر حتى الآن لمواجهة تبعات فيروس كورونا المستجد وتأمين دفعات طارئة إلى ملايين الأسر الأميركية.

والتشريع الذي يحمل اسم "قانون الأبطال" تم تقديمه في مجلس النواب الذي يتمتع بغالبية ديموقراطية ويتوقع أن يتم التصويت عليه هذا الأسبوع.

لكن القانون المكون من 1,815 صفحة واجه معارضة فورية من قبل مجلس الشيوخ الذي يسيطر عليه الجمهوريون، حيث اعتبر أعضاء بارزون فيه أن لا حاجة لجولة جديدة من التمويل الطارئ.

وكان الرئيس دونالد ترمب قد قال في وقت سابق إنه ضد التسرع بإقرار تشريعات جديدة متعلقة بفيروس كورونا.

والجدير ذكره أن ترمب وقّع أربعة قوانين في الأشهر الاخيرة للتخفيف من الآثار الناجمة عن فيروس كورونا، بينها "قانون كيرز" أو "قانون المساعدة والإنعاش والأمان الاقتصادي" الذي أقر في مارس ويشتمل على حزمة إنقاذ هائلة بقيمة 2,2 تريليون دولار.