عاجل

البث المباشر

هل تلاحق الإدارة الأميركية أوباما؟..ترمب ساخط من وزيره!

المصدر: دبي - العربية.نت

لم يبق على الانتخابات الأميركية الجديدة إلا مدة قصيرة وما زالت تداعيات الانتخابات الماضية موجودة حتى اليوم على الرغم من مرور ما يقارب 4 سنوات عليها.

موضوع يهمك
?
عبر الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، اليوم السبت، عن ثقته في الفوز على منافسه الديمقراطي المحتمل، جو بايدن. وقال "سأنتصر...

ترمب: سأنتصر على بايدن.. والمنافسة الحقيقية مع الأشرار ترمب: سأنتصر على بايدن.. والمنافسة الحقيقية مع الأشرار أميركا

الجديد اليوم أن وزير العدل الأميركي بيل بار، كان أعلن، الاثنين، أنّه لا يعتزم في الوقت الراهن إطلاق أي ملاحقات بحقّ الرئيس السابق باراك أوباما أو نائبه جو بايدن بسبب دورهما في فتح تحقيق بقضية احتمال حصول تواطؤ بين روسيا والحملة الانتخابية لدونالد ترمب في 2016، مثيراً بذلك سخط الرئيس ترمب الذي قال إنه "فوجئ" بموقف وزيره.

في التفاصيل، قال بار خلال مؤتمر صحافي، إن التحقيق الذي فتح في آخر أيام الإدارة السابقة بشأن احتمال حصول تواطؤ بين موسكو والحملة الانتخابية للملياردير الجمهوري خلال الانتخابات الرئاسية في 2016 شكّل ظلماً خطيراً ولم يكن له أي أساس، بحسب تعبيره، لافتا إلى أنّه مهما كان مستوى تورّط "أوباما وبايدن في فتح هذا التحقيق فإنه لا يعتقد أنهما معرّضان لخطر مواجهة ملاحقات جنائية".

يشار إلى أن التحقيق كان انتهى إلى عدم وجود أدلّة كافية على حصول تواطؤ بين موسكو وحملة ترمب.

الوزير: سأضع حداً

وكان ترمب قد هاجم منذ أيام سلفه بسبب هذا التحقيق، متحدّثاً عن ما وصفه بـ"أوباماغيت"، ومطالباً بمثول الرئيس السابق أمام مجلس الشيوخ لمساءلته في هذه القضية.

كما طالب الرئيس بمحاسبة نائب الرئيس السابق جو بايدن، الذي سيخوض الانتخابات الرئاسية ضدّه في 3 تشرين الثاني/نوفمبر.

لكنّ وزير العدل الأميركي أعرب، الاثنين، عن أسفه لواقع أنّ النظام القضائي في الولايات المتحدة استخدم "كسلاح سياسي" في السنوات الأخيرة، متعهّداً بوضع حد لهذه "الحلقة المفرغة".

الرئيس الأميركي دونالد ترمب(أرشيفية- فرانس برس) الرئيس الأميركي دونالد ترمب(أرشيفية- فرانس برس)

وقال بار، الذي يعتبر أحد أشد مؤيّدي ترمب، إن "أي تحقيق قد يفتح في المستقبل بحق أي مرشّح رئاسي يجب أن يحظى بموافقتي".

ترمب: الثمن غالياً

بالمقابل، سارع الرئيس الأميركي إلى التعبير عن استغرابه لموقف وزير العدل قائلا للصحافيين في البيت الأبيض: "لقد فوجئت لأن أوباما كان يعرف كل ما يجري... أوباما وبايدن كانا على اطلاع بما يجري"، مبدياً أسفه لأن يكون القضاء "يكيل بمكيالين".

إلى ذلك أضاف الرئيس الأميركي "سواء أكان ذلك جُرماً أم لا، فهو كان بكل الأحوال خطيراً وهناك أناس كثر متورّطون فيه كان يجب أن يدفعوا ثمناً غالياً".

كلمات دالّة

#أوباما

إعلانات