عاجل

البث المباشر

لست أسود.. تصريحات عنصرية لبايدن تسبب عاصفة غضب

المصدر: واشنطن _ بندر الدوشي 

فجرت تعليقات لنائب الرئيس السابق جو بايدن والمرشح الرئاسي المفترض عن الحزب الديموقراطي الغضب لدى الأميركيين السود أثناء نقاشه على الفيديو مع أحدهم حول مستقبل السود في حال فاز بايدن بالرئاسة، وعندما لم يقنع بايدن الضيف قال له إذا لديك مشكلة في ما إذا كنت معي أو مع ترمب فأنت لست أسود، وهي التصريحات التي تحولت إلى هشتاق على موقع التواصل الاجتماعي تويتر في أميركا تحت هشتاق #YOUAINTBLACK أنت لست أسود.

وعبر الأميركيون السود وهم كتلة انتخابية مهمة عن غضبهم الشديد وطالبوا بتقديم اعتذرا رسمي من قبل جو بايدن.

وأدلى بايدن بهذه التصريحات خلال ظهوره في برنامج "نادي الإفطار" أثناء استضافته شارلامان الله . وقال بايدن للمضيف "إذا كان لديك مشكلة في معرفة ما إذا كنت معي أو مع ترمب، فأنت لست أسود". ورد المضيف قائلاً: "ليس له علاقة بترمب، بل له علاقة بحقيقة – أنني أريد شيئاً لمجتمعي".

وقالت ماري فيشر، النائب الثالث لرئيس اتحاد ولاية ماريلاند للنساء الجمهوريات، لصحيفة ديلي كولر: "لا أصدق أنه أدلى بهذا التصريح العنصري". "بغض النظر عن شعورك تجاه الرئيس ترمب، كان هذا عنصريًا بشكل صارخ. هنا شخص يخبر السود كيف يجب أن يفكروا ناهيك عن التصويت".

وأضافت "أشعر أن أي شخص أسود ما زال سيصوت لهذا الرجل ليس لديه مفهوم عن الدكتور مارتن لوثر كينغ. سيكون كل من الدكتور كينغ ومالكولم إكس مستائين بشدة من مثل هذه التصريحات. آمل أن تكون هذه دعوة للاستيقاظ للأميركيين السود من أن الديمقراطيين (DNC) وأمثالهم يرون أنكم أصواتًا مضمونة ولا شيء آخر. "

من جهته وصف السيناتور الجمهوري عن ولاية كارولينا الجنوبية تيم سكوت التصريحات بأنها "التعليقات الأكثر انحطاطا وغطرسة تجاه المجتمع الأسود" جاء ذلك خلال حديثه مع الفوكس نيوز وكتب على تويتر لست متفاجئا لكني أشعر بالإهانة. وأضاف سكوت على تويتر: "1.3 مليون أميركي أسود صوتوا لصالح ترمب عام 2016". "هذا الصباح، أخبر جو بايدن كل واحد منا أننا لسنا سودًا. أود أن أقول إنني مندهش، ولكن من المحزن أن يأخذ الديمقراطيون المجتمع الأسود كشيء مضمون للتصويت فقط".

وأصدر السياسي جون جيمس، مرشح مجلس الشيوخ الجمهوري لعام 2020، مقطع فيديو موجهًا إلى بايدن نفسه بشأن التعليق. وقال جيمس إن الأمر "مثير للشفقة ومؤلم".

"أعتقد أنه في الخطاب المدني، يمكن أن يكون لدينا خلافات حول السياسة" ، تابع جيمس. "لكنك تتحداني ، وملايين الأشخاص الآخرين، على سوادهم ...أنت تحرج نفسك، سيدي نائب الرئيس".

وقال مغني الراب وكاتب الأغاني شون كومبس، الملقب "ديدي"، لنائب الرئيس السابق والمرشح الديمقراطي الحالي للرئاسة المفترضة جو بايدن إن "التصويت الأسود ليس مجانيا".

وبعد وقت قصير من ظهور الفيديو ، تحولت موجة الغضب إلى ترند في موقع التواصل الاجتماعي تويتر تحت هاشتاق أنت لست أسود #YouAintBlack على Twitter حيث انتقد النشطاء تعليقات بايدن.

من جهته ، أعرب جو بايدن عن أسفه يوم الجمعة لتعليقاته خلال مكالمة مع قادة الأعمال السود وقال بايدن في مكالمة هاتفية بعد الظهر مع الدوائر السوداء الأميركية، تناول تعليقاته العنصرية: "ما كان ينبغي أن أكون متغطرساً إلى هذا الحد" وفقا لفوكس نيوز.

وقال بايدن إنه يفهم أن التعليقات بدت وكأنه يأخذ التصويت الأسود "أمرا مفروغا منه" لكنه أصر على أن الأمر ليس كذلك.

وأبرزت المحاولة العلنية للتراجع عن هذه التصريحات والاعتذار مدى تحول القضية إلى عاصفة سياسية بالنسبة لحملة المرشح الديمقراطي المفترض للرئاسة، في وقت يعمل فيه على توحيد الحزب وتجنب نوع الانقسامات الداخلية التي ساعدت ترمب على الفوز في عام 2016.

إعلانات