عاجل

البث المباشر

ترمب: وكأن اليسار الراديكالي وإعلامه متواطئون مع الرعاع!

المصدر: دبي - العربية.نت

اتهم الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، بشكل غير مباشر "اليسار الراديكالي"، بحسب تعبيره، والإعلام المتعاطف معه بالتواطؤ مع "الرعاع واللصوص"، متسائلاً لماذ تقع كافة أعمال الشغب في المدن التي يحكمها الديمقراطيون.

وقال في تغريدة الأربعاء: من المثير للشفقة تقليل بعض القنوات وشبكات الإعلام من خطورة وفساد اليسار الراديكالي واللصوص والبلطجية، وأعمال الشغب التي مزقت مدننا. يبدو كما لو أنهم جميعاً يعملون معاً!".

وكان الرئيس الأميركي اعتبر في تغريدة سابقة اليوم أن مدينة نيويورك خرجت عن السيطرة، في إشارة إلى أعمال الشغب التي طالت بعض المتاجر في وقت سابق.

يأتي هذا في حين أعلنت الشرطة الأميركية اليوم إصابة واحد على الأقل من أفراد الشرطة، ومشتبه به (حالته حرجة) بعد أن رد الأمن على إطلاق نار في حي بروكلين بمدينة نيويورك مساء الثلاثاء. وقال مصدر في الشرطة إن المشتبه به أصاب شخصا واحدا على الأقل بالرصاص في منطقة مشروع كينجزبورو هاوسز للإسكان العام قبل أن تصل الشرطة وتطلق النار عليه.

كما أضاف أن المعلومات الأولية أشارت إلى أن الحادث الذي وقع بعد التاسعة مساء، لا علاقة له بالاحتجاجات على مقتل جورج فلويد الذي لفظ أنفاسه بعد أن جثم شرطي بركبته على عنقه الأسبوع الماضي أو أعمال النهب والسلب التي أعقبت ذلك.

يذكر أن عدة مدن أساسية في الولايات المتحدة شهدت لليلة الثامنة على التوالي تظاهرات حاشدة في مواصلة للاحتجاج الذي انطلق إثر مقتل فلويد، على أيدي الشرطة في مينيابوليس، رافعين شعارات "حياة السود مهمة".

في حين أعلنت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) صباح الأربعاء (3 غرينتش) أنها نقلت نحو 1600 من قوات الجيش إلى العاصمة واشنطن، وذلك بعد احتجاجات عنيفة في المدينة أثناء الليل على مدى أيام.

وشهدت بعض المدن في البلاد أعمال نهب وتكسير لمحال ومراكز تجارية، فضلا عن اعتداءات متفرقة على عناصر في الشرطة، ما أدى أمس بحسب ما أعلنت السلطات الرسمية إلى إصابة 5 شرطيين.

كلمات دالّة

#ترمب

إعلانات

الأكثر قراءة