عاجل

البث المباشر

ترمب يرد على وزير دفاعه السابق: لأول مرة نتفق أنا وأوباما

المصدر: واشنطن - بندر الدوشي 

رد الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، على وزير الدفاع السابق، جيمس ماتيس، الذي انتقده يوم الأربعاء باعتباره "أول رئيس في حياته لا يحاول توحيد الشعب الأميركي"، في توبيخ قوي لرئيسه السابق، مع انتشار الاحتجاجات في أنحاء البلاد على وفاة جورج فلويد، جاء ذلك في مقال له في مجلة ذا أتلانتك الأميركية.

وقال ماتيس "دونالد ترمب هو أول رئيس في حياتي أراه لا يحاول توحيد الشعب الأميركي، حتى لا يتظاهر بالمحاولة. وبدلا من ذلك يحاول تقسيمنا".

وتابع "إننا نشهد عواقب ثلاث سنوات من هذا الجهد المتعمد. إننا نشهد عواقب ثلاث سنوات بدون قيادة ناضجة. ويمكننا أن نتحد بدونه، بالاعتماد على نقاط القوة الكامنة في مجتمعنا المدني".

ترمب يرد

ورد الرئيس الأميركي فورا على انتقادات وزير دفاعه السابق ماتيس قائلاً على حسابه في تويتر "ربما كان الشيء الوحيد المشترك بين (الرئيس السابق) باراك أوباما وأنا هو كان لكلينا شرف طرد جيم ماتيس، الجنرال الأكثر مبالغة في العالم. لقد سألت عن خطاب استقالته وشعرت بالرضا حيال ذلك. كان لقبه "الفوضى"، الذي لم يعجبني، وتغير إلى الكلب الغاضب".

مجرد حيلة للترويج الذاتي

وتابع ترمب: "لم تكن قوته الأساسية عسكرية، بل كانت شخصية علاقات عامة. لقد أعطيته حياة جديدة، أشياء للقيام بها، ومعارك للفوز، لكنه لم ينجح. ولم يعجبني أسلوب "قيادته" أو أي شيء آخر عنه، ويوافقني الكثيرون. سعيد أنه ذهب!".

من جهتها هاجمت المتحدثة الرسمية للبيت الأبيض، كيلي ماكناني، مقال جيم ماتيس على حسابها في تويتر وقالت: "مقال" وزير الدفاع السابق ماتيس ليس أكثر من مجرد حيلة للترويج الذاتي لإرضاء النخبة في العاصمة. الرئيس ترمب هو رئيس القانون والنظام الذي أعاد السلام إلى شوارع بلادنا. تتضاءل كلمات ماتيس الصغيرة مقارنة بالإجراء القوي لـترمب".

وتابعت "في ولاية الرئيس ترمب لم يكن هناك حرق للكنائس، ونهب الأعمال التجارية، وتدمير الممتلكات، والاعتداء على المدنيين والشرطة. سوف تتحد أميركا في القانون والنظام".

كلمات دالّة

#أوباما, #ماتيس, #ترمب

إعلانات