عاجل

البث المباشر

عمدة مينيابوليس يكرر: أرفض إلغاء قوة الشرطة بالمدينة

المصدر: واشنطن - بندر الدوشي

أكد عمدة مينيابوليس، جاكوب فراي، مجدداً الأحد أنه لا يؤيد إلغاء قوة الشرطة في المدينة، بعد ساعات من إعلان أغلبية أعضاء مجلس مينيابوليس، التي تتمتع بحق النقض (الفيتو)، أنهم يريدون اتخاذ هذه الخطوة الجذرية في أعقاب وفاة جورج فلويد.

وكان فراي قد أمر مركزاً للشرطة بالإخلاء قبل قيام مثيري الشغب بإحراقه الشهر الماضي، وتحدى مطالبهم السبت بإغلاق قوات شرطة المدينة بالكامل وسط تجمع كبير من المتظاهرين بالقرب من منزله.

موضوع يهمك
?
أصيبت السجينة السياسية الكردية، زينب جلاليان، التي تقضي حكماً بالسجن مدى الحياة، بمرض كوفيد-19 إثر تفشي فيروس كورونا...

سجينة كردية مصابة بكورونا.. واستخبارات إيران ترفض علاجها سجينة كردية مصابة بكورونا.. واستخبارات إيران ترفض علاجها إيران

كما قال في بيان: "سأعمل بلا كلل مع رئيس قسم شرطة مينيابوليس، ميداريا أراوندوندو، وإلى جانب المجتمع من أجل إصلاح هيكلي عميق ومعالجة العنصرية النظامية في ثقافة الشرطة. نحن على استعداد للبحث عن المزيد من استراتيجيات السلامة العامة التي يقودها المجتمع المحلي وتنفيذها نيابة عن مدينتنا، لكنني لا أؤيد إلغاء إدارة شرطة مينيابوليس".

ويسعى فراي أيضاً للحصول على مساعدات فيدرالية وحكومية لمدينته، مشيراً إلى أضرار بلغت أكثر من 55 مليون دولار. والأحد، تحدث تسعة أعضاء في مجلس المدينة أمام احتجاجات في متنزه بودرهورن، وهو حي في مينيابوليس. وذكرت "فوكس 9" أن عدد المؤيدين الحاضرين لإلغاء الشرطة يمثلون أغلبية واقية من الفيتو لدفع الإجراء إلى الأمام.

إلى ذلك أعلن جيرمايا أليسون، نجل المدعي العام للولاية كيث إليسون، صراحة دعمه لـ"أنتيفا"، المجموعة اليسارية التي سعى الرئيس دونالد ترمب إلى تصنيفها كمنظمة إرهابية. وينتمي معظم أعضاء مجلس المدينة إلى حزب مينيسوتا الديمقراطي.

على الصعيد الوطني، لم تكن الجهود الرامية إلى إلغاء تمويل الشرطة تحظى بشعبية على نطاق واسع، حيث لا يفضل سوى حوالي 20% من الأميركيين خفض عدد قوات الشرطة.

كلمات دالّة

#مينيابوليس

إعلانات

الأكثر قراءة